أهم الاخباراسرائيليات

مع وصول وفد إسرائيلي.. محكمة روسية تبدأ النظر في دعوى قضائية بـ”تصفية” الوكالة اليهودية

روسيا: تبدأ محكمة باسماني في العاصمة الروسية موسكو يوم الخميس، النظر في دعوى قضائية لتصفية الوكالة اليهودية للهجرة في روسيا.

ومن المقرر أن تعقد جلسة المحكمة في الساعة 09:20 صباحا بتوقيت موسكو. وحسب القواعد، ستجري المحكمة محادثة تمهيدية قبل النظر في الدعوى القضائية.

وكانت المحكمة قد تلقت دعوى قضائية إدارية من القسم الرئيسي بوزارة العدل الروسية بشأن التصفية والاستبعاد من سجل الدولة الموحد للكيانات القانونية للمنظمة غير الربحية المستقلة لدعم العلاقات مع اليهود في الشتات، الوكالة اليهودية للهجرة.

وذكر موقع هآرتس في وقت سابق أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد أرسل وفدا للقاء المسؤولين الروس في موسكو مساء الأربعاء، وعقد اجتماعات معهم.

وتوجه الأربعاء، وفد إسرائيلي إلى موسكو، بإيعاز من رئيس الوزراء يائير لابيد، وبالتنسيق مع روسيا.

وسيعقد اجتماعات مع الأطراف المعنية في النظام الروسي بشأن أزمة الوكالة اليهودية بمحاولة لاستجلاء الموانع القضائية المزعومة من الطرف الروسي. 

ويأتي ذلك بعد عدة أيام من التأخيرات التي لم يحصل خلالها الوفد على تأشيرة دخول إلى روسيا، حسب النشر في واينت.

يذكر أن قرار وزارة العدل في روسيا بوقف أنشطة الوكالة اليهودية فوق أراضيها قبل نحو أسبوعين، أثار استياء عارما وردودا قاسية اللهجة من الجانب الإسرائيلي. وزُعم في الطلب المقدم إلى محكمة محلية أنه متصل “بانتهاكات قانونية غير محددة”. 

ووجه لابيد، الوفد القانوني الذي يغادر إلى روسيا استعدادًا لجلسة الاستماع التي من المتوقع أن تعقد الخميس، في محكمة بموسكو، ببذل قصارى جهده لاستخلاص أقصى فائدة من الحوار القانوني، وتعزيز الحوار السياسي في نفس الوقت مع كبار المسؤولين.

وكان الرئيس الإسرائيلي يتسحاك هرتسوغ قد دعا إلى تجنب الثرثرة محليًا حول موضوع الوكالة اليهودية باعتبار ذلك أكثر حيوية ونفعا لحل الخلاف مع روسيا.

وأجرى لابيد اتصالات دبلوماسية بين البلدين في محاولة لاحتواء الأزمة وإدارتها تحت ضوابط دبلوماسية منعا لتشكيل تعقيد سياسي.

ونقلت موسكو رسائل مطمئنة للجانب الإسرائيلي مفادها أنه لا يوجد تدهور في العلاقات السياسية بين الدولتين وأنه لا ينبغي تحميل قضية الوكالة ما لا تحتمل وحرفها عن المسار القانوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى