أهم الاخبار

الديمقراطية > استشهاد أبو عليا يؤكد أن روح المقاومة متجذرة في وجدان الشباب الفلسطينى الذي لن ترعبه إعدامات الاحتلال

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بيانا اليوم الجمعة ، أدانت فيه قيام قوات الاحتلال بإعدام الفتى الشهيد أمجد أبو عليا في قرية المغير شرق رام الله ، وذلك أثناء المواجهات التي اندلعت مع الجيش والمستوطنين الذي حاولو قمع مسيرة منددة بالاستيطان ومصادرة أراضي القرية.

وأضاف البيان ، إن الهدف الذي تسعى له دولة الاحتلال من وراء إعدام الشباب والفتيان الفلسطينيين ، هو محاولة دب الرعب فيهم من أجل ثنيهم عن مقاومة الاحتلال والمستوطنين وسرقة الارض الفلسطينية وكل اجراءاته القمعية بحق الشعب الفلسطيني ومن أجل نيل حفوقه المشروعة في الاستقلال الناجز.

وقال البيان ، إن دولة الاحتلال لن تتمكن من إخماد روح المقاومة لدى الشعب الفلسطيني ، وان الشهداء وآخرهم أمجد سينيرون الطريق لبقية الشباب وسيبقون الشعلة المتقدة دوما، ووحه البيان أحر التعازي لأسرة الشهيد ووالديه الذين فقدوا فلذة كبدهم الوحيد واهالي قرية المغير .

وختم البيان بالقول ، إن الرد على جرائم الاحتلال يكون من خلال إدامة الاشتبالك مع الاختلال في كل المواقع ، ومن خلال ارتقاء القيادة الفلسطينية الى مستوى المسؤولية الوطنية وتطبيق قرارات المجلس المركزي ذات الصلة بدولة الاحتلال وبإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى