أخبار في صورة

صور|| المقاومة في جنين: سنواصل معركة التحدي ومنع الاحتلال تنفيذ مخططاته

أكدت الأجنحة العسكرية لفصائل فلسطينية في جنين، مساء اليوم الجمعة، على مواصلة معركة التحدي في منع الاحتلال من تنفيذ مخططاته وارتكاب مجزرة جديدة وتنفيذ عملية السور الواقي 2.

ولفتت الفصائل خلال مهرجان نظمته في جنين لشهداء “الفجر”، يوسف صلاح، وليث أبو سرور، وبراء لحلوح، ومحمد مرعي، بعد مرور شهر على استشهادهم برصاص الاحتلال، إلى أنها مستمرة في استنفارها العام، مشددةً على أن أرض جنين ومخيمها محرمة على الاحتلال، وأنها ستبقى عنوان المقاومة.


نظم المهرجان من قبل حركتي الجهاد الإسلامي وحماس، بحضور قادة وممثلي الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية والمقاومة وأسر الشهداء، وحشد من أهالي محافظة جنين، حيث سبقه عرض عسكري لمقاتلين من كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس وكتائب القسام الذين حملوا الأسلحة والعبوات الناسفة وجابوا الشوارع حاملين صور الشهداء.


وألقيت عدة كلمات، منها بينها للقيادي في فتح جمال حويل، ولمتحدثين باسم المقاومة، وأهالي الشهداء، حيث مجد المتحدثون بالشهداء، وأشادوا ببطولاتهم، وأكدوا على أن جريمة اغتيالهم لن تمر لأن المقاومة مصممة على الرد والتحدي وتصعيد العمليات في وجه الاحتلال.

وأكد المتحدثون تمسكهم ببنادق الثورة ورصاص الشهداء ومسيرتهم، مؤكدين أن جنين ومخيمها ستبقيان عصيتان ومحرمتان على الاحتلال الذي سيواجه معارك عنيفة في كل محاولة للتوغل.


وعبر المتحدثون عن اعتزازهم بتصاعد المقاومة وامتدادها إلى كافة ارجاء الوطن وانطلاق الخلايا المسلحة والمقاتلة من فتح وحماس والجهاد والجبهة الشعبية وغيرها ليبقى الرصاص لغة الحوار مع الاحتلال، مؤكدين أن المقاومة لن تتراجع أو تتوقف وجاهزة لصد أي عدوان بستهدف مخيم ومدينة جنين.

ودعا المتحدثون للوحدة ورص الصفوف وحشد طاقات شعبنا لحماية القضية والمشروع الوطني والمقاومة وافشال مخططات مؤمرات الاحتلال والمتعاونين معه، مؤكدين أن الوفاء للشهداء يتمثل بحماية البندقية وتوجيهها نحو الاحتلال وإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الوطنية السلاح الأهم للصمود والثبات والتصعيد ودحر الاحتلال.

وألقيت كلمة للحركة الأسيرة نعت الشهداء وأشادت بببطولاتهم كما وجهت التحية لجنين ومقاومتها وعاصمة النضال مخيم المدينة، الذي أصبح عنوانًا للثورة التي يجب أن تستمر حتى دحر الاحتلال وتحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال . كما جاء في الكلمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى