أسرىفلسطيني

من بينهم أسير مقدسي.. جامعة القدس تخرج عشرة أسرى من الدراسات العليا

خرجت جامعة القدس أمس السبت، خلال احتفالها الرسمي، عشرة أسرى طلاب من كلية الدراسات العليا من مختلف السجون، بعد اتمامهم كافة متطلبات الحصول على شهادة الماجستير، وكان من بينهم الأسير والمحامي المقدسي طارق برغوث.

وتسلمت عائلة برغوث شهادة تخرجه من درجة الماجستير في تخصص الدراسات الإسرائيلية نيابة عنه.
 

وأثنى نائب رئيس هيئة الأسرى الوكيل عبد القادر الخطيب بالجهود العظيمة المبذولة من قبل الأسرى في سبيل إتمام دراستهم وتعليمهم، فإن تمكن عشرة أسرى من الحصول على شهادة الماجستير داخل السجون والمعتقلات، رسالة لهذا الاحتلال بأنه مهما تمادى في غطرسته وهجمته وحرمانه، إلا أن الإصرار والتشبث بالامل وحب الحياة قادر على التفوق والانتصار على كل سياسات الاحتلال.
 

وأضاف الخطيب ” بأسمائهم العشرة زينوا احتفال تخريج هذا الفوج لجامعة القدس، حضرت أرواحهم ورسموا الفرح والبهجة على كل الحاضرين”.

وبحسب إحصاءات هيئة الأسرى وشؤون المحررين، فقد سجل نحو 353 أسيراً لامتحانات الثانوية العامة، وما زالت التحضيرات مستمرة بانتظار الظرف المناسب لتقديم الامتحانات، نظراً إلى صعوبة الأمور وتعقيدات الظروف التي يفرضها الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى