محليات

“الإسعاف والطوارئ” تتهم مدير الهلال بالاعتداء على أحد معتصميها، والمدير يرفض التعقيب

قال المتحدث باسم نقابة الإسعاف والطوارئ أسامة السويطي، إنه أثناء الاعتصام في مقر جمعية الهلال الأحمر في البيرة، اليوم الأحد، تفاجئنا بقيام مدير عام الجمعية مروان الجيلاني الاعتداء على ضابط الإسعاف رضوان حمدان، إضافة إلى الاعتداء لفظيا على المعتصمين.

وأضاف السويطي لوطن، أنه تم نقل حمدان بسارة الإسعاف على مجمع فلسطين الطبي، ويتم اجراء له الفحوصات.

وحول إن بدرت استفزازات لفظية ضده، قال السويطي: لم نقم باستفزازه او شتمه، وأثناء اعتصامنا، هو (الجيلاني) قدم نحو الشاب فجأة و”دفشه برأسه”.

وفي بيان أصدرته النقابة، قالت إنه أصبح جليا للجميع أن من يدفع مؤسسة الشعب الفلسطيني الإنسانية نحو الانهيار هو مروان الجيلاني. مضيفة: نعلن للجميع أنه لا حل طالما هذا الشخص موجود بالجمعية.

وطالبت النقابة في بيان وصل وطن، رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للجمعية بإقالة الجيلاني فورا، “حفاظا على وحدة الجمعية واستقرارها”.

وأعلنت النقابة الإضراب الشامل في كافة مراكز الإسعاف باستثناء الحالات الطارئة والإصابات الأمنية الناجمة عن الاحتلال والاقتحامات بدءا من الساعة.

وانتشر مقطع فيديو للجيلاني وهو يدفع أحد المعتصمين في مقر الجمعية برأسه، مما أدى لسقوطه أرضا.

واتصلت وطن، بالجيلاني للحصول على تعقيب منه على اتهامات نقابة الإسعاف، رفض التعقيب وقال إنه مشغولا في اجتماع حاليا.

ويخوض ضباط الإسعاف والطوارئ اعتصاما وفعاليات احتجاجية منها الإضراب عن العمل، للمطالب بالعديد من الحقوق الوظيفية والنقابية، منها علاوة طبيعة العمل، وتثبيت العقود، ووقف التقليصات في عدد سيارات الإسعاف وضباط الإسعاف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى