أهم الاخبار

«الديمقراطية» تنعى شهيد جنين واعتقال السعدي والحنبلي وكل الاجراءات الفاشية لن تثني شعبنا عن مواصلة المقاومه ضد الاحتلال

تنعى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا الفلسطيني، الشهيد ضرار الكفريني الذي استشهد خلال المواجهات والاشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي المقتحمة لمخيم جنين شمال الضفة الفلسطينية.

وأكدت الجبهة في بيان صحفي صدر عنها، أن اقتحام مخيم جنين وقتل الشاب ضرار الكفريني واعتقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ بسام السعدي بعد الاعتداء عليه واعتقال عمر الحنبلي عضو مجلس بلدية نابلس، تندرج في سياق حرب الإبادة المفتوحة ضد شعبنا في المناطق المحتلة، والتي لن تنال من إرادة شعبنا وصموده، ولن تثنيه عن مواصلة نضاله ومقاومته ضد الاحتلال الفاشي الذي لا يتورع عن كل أساليب العنف الدموي لتحقيق أهدافه الاستعمارية.

وأضافت الجبهة «إفلات دولة الاحتلال من العقاب وسياسة ازدواجية المعايير الدولية يشجعها على ارتكاب مزيد من جرائم الإبادة والعقوبات الجماعية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني».

ودعت الجبهة سلطة الحكم الإداري الذاتي في المناطق المحتلة لتوفير الحماية للمدن والقرى والبلدات الفلسطينية والتصدي للاقتحامات الإسرائيلية اليومية، ولأبناء شعبنا الفلسطيني من الاعتقالات وجرائم الإبادة والقتل اليومية.

وختمت الجبهة مؤكدة أنه آن الأوان لتثمير تضحيات شعبنا الغالية بإستراتيجية وطنية للمقاومة، وأن نخرج من طوق الاكتفاء بالإدانة والاستنكار إلى رحاب الفعل المقاوم في الميدان ■

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى