دوليفلسطيني

الاتحاد الأوروبي وفنلندا وإيطاليا يقدمون (15.678) مليون يورو لمستشفيات القدس

قدم الاتحاد الأوروبي وفنلندا وإيطاليا مساهمة قدرها 15.678 مليون يورو للسلطة الفلسطينية، لدعم دفع التحويلات الطبية إلى مستشفيات القدس الشرقية. يتم تمويل هذه المساهمة من قبل الاتحاد الأوروبي (13 مليون يورو)، وحكومة فنلندا (1.678 مليون يورو) وحكومة إيطاليا (مليون يورو).

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان صدر عنه، إنّه “سيساعد الدعم المقدم لمستشفيات القدس الشرقية، والذي يتم توفيره من خلال السلطة الفلسطينية، المستشفيات على توفير الخدمات المطلوبة للمرضى الفلسطينيين القادمين من غزة والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية.

ومنذ عام 2012، دعم الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه السلطة الفلسطينية بمساهمات منتظمة لتغطية التحويلات الطبية إلى مستشفيات القدس الشرقية، حيث بلغت تلك المساهمات أكثر من 141 مليون يورو. وتعد هذه المستشفيات جزءًا لا يتجزأ من نظام الرعاية الصحية الفلسطيني حيث تقدم خدمات متخصصة لا يمكن العثور عليها في أي مكان آخر في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقالت نائبة ممثل الاتحاد الأوروبي ماريا فيلاسكو، “من خلال دعم الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه اليوم، نعيد تأكيد التزامنا بالحفاظ على الوصول إلى الخدمات الطبية المتخصصة لجميع الفلسطينيين، في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وغزة. وتعد مستشفيات القدس الشرقية من اخر المؤسسات الفلسطينية التي لا تزال تعمل في المدينة. ويساعد وجودها في الحفاظ على الطابع الفلسطيني للمدينة وضمان تقديم خدمات طبية عالية الجودة للمواطنين الفلسطينيين. وتدل هذه المساهمة على التزامنا القوي والثابت تجاه الفلسطينيين وتطلعهم إلى دولة فلسطينية مستقلة مستقبلاً”،

كما قال السيد جوزيبي فيديل، القنصل العام لإيطاليا في القدس، “لطالما دعمت إيطاليا مستشفيات القدس الشرقية، تماشياً مع جهودها المتعددة لزيادة الوصول إلى الخدمات الصحية عالية الجودة لجميع الفلسطينيين. كما تلعب مستشفيات القدس الشرقية دورًا حاسمًا في هذا الصدد، كونها المزود الرئيسي للعلاجات المتخصصة التي لم تتوفر بعد في الضفة الغربية وقطاع غزة. من خلال هذه المساهمة، نعتزم تقديم الدعم الفوري لقدرة السلطة الفلسطينية على دفع تكاليف علاج المرضى المحالين، وكذلك لتشجيع إصلاح أوسع يهدف إلى تعزيز مرونة واستدامة النظام الصحي الفلسطيني “.

من جهتها قالت السفيرة بايفي بيلتوكوسكي، ممثلة فنلندا : ” تواصل فنلندا، مع الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء الأخرى، دعم مستشفيات القدس الشرقية لضمان تقديمها رعاية صحية عالية الجودة للمرضى الفلسطينيين من القدس الشرقية وغزة والضفة الغربية. إن دعمنا المالي المباشر من خلال آلية بيغاس يخلق الاستقرار ويخفف على حياة العائلات الفلسطينية التي تحتاج إلى خدمات صحية متخصصة”.

معلومات عامة:

يساهم الاتحاد الأوروبي كل عام بمبلغ 13 مليون يورو في تكلفة التحويلات الطبية إلى مستشفيات القدس الشرقية في إطار برنامج بيغاس للدعم المالي المباشر الذي يتم من خلاله توجيه معظم مساعدات الاتحاد الأوروبي للسلطة الفلسطينية. ومنذ عام 2012، صرف الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء (إيطاليا وفنلندا) أكثر من 141 مليون يورو لتغطي جزئيًا تكلفة الإحالات الصحية الصادرة عن السلطة الفلسطينية إلى المستشفيات في القدس الشرقية.

وتعمل مستشفيات القدس الشرقية كمراكز رئيسية للرعاية المتخصصة ضمن الجهاز الصحي الفلسطيني. كذلك تعد هذه المستشفيات جزءًا لا يتجزأ من نظام الرعاية الصحية الفلسطيني حيث تقدم خدمات متخصصة لا يمكن العثور عليها في أي مكان آخر في الضفة الغربية وقطاع غزة. يتم تحويل المرضى الذين يحتاجون إلى خدمات طبية غير متوفرة في الضفة الغربية وقطاع غزة – مثل تخصص الأورام والعناية الكلوية وجراحات القلب – للعلاج في مستشفيات القدس الشرقية من قبل وزارة الصحة الفلسطينية. وهناك ست مؤسسات صحية في القدس الشرقية: مستشفى أوغستا فيكتوريا، مستشفى المقاصد، مستشفى القديس يوسف، مستشفى سانت جون للعيون، مستشفى الولادة والهلال الأحمر الفلسطيني، ومركز الأميرة بسمة لإعادة التأهيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى