أهم الاخبارفلسطيني

160 صاروخًا و30 هجومًا.. الاحتلال يواصل عدوانه على قطاع غزة والمقاومة تقصف مستوطنات الغلاف بالصواريخ

غزة – واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وصباح اليوم السبت، عدوانها على قطاع غزة، وشنت عدة غارات جوية على مواقع للمقاومة وأهداف متفرقة.


وأفاد مراسلون بغزة، أن عمليات القصف الإسرائيلي، وكذلك ضربات المقاومة، تراجعت حدتها في ساعات الليل بشكل نسبي، بعد ساعات من التصعيد العسكري عقب اغتيال الاحتلال للقيادي البارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري، ومجموعة من قيادات وعناصر السرايا.


وأشار المراسلون، إلى تضرر جامعة القدس المفتوحة شمال قطاع غزة، وبعض المنازل جراء القصف الإسرائيلي في محيطها، لمواقع وأراضٍ زراعية وفارغة في مناطق متفرقة من القطاع.


فيما واصلت المقاومة إطلاق الصواريخ، وتراجع حدة استهداف المدن الإسرائيلية، لتطال تلك القذائف مستوطنات الغلاف.


وادعى الاحتلال الإسرائيلي أن القصف لم يؤدي إلى أي إصابات أو أضرار، لكن 5 مستوطنين أصيبوا خلال ركضهم للملاجئ في مناطق الغلاف.


ووفقًا لبيانات جيش الاحتلال، فإن 160 صاروخًا تم إطلاقهم منذ الساعة التاسعة من مساء أمس، وأن 30 منها انفجرت داخل قطاع غزة، وأن 130 تجاوزوا الحدود وتم اعتراض 95% منها، وما تبقى سقط في مناطق مفتوحة وفي البحر، وفق زعمه.


وأشار إلى أنه تم إطلاق عدة صواريخ على تل أبيب، ولكنها سقطت قبالة سواحل بات يام. كما ادعى.


ولفت إلى أن قواته شنت 30 غارة جوية، على أكثر من 40 هدفًا، بواسطة 55 صاروخًا وقذيفة.


وأطلقت المقاومة وخاصة سرايا القدس، العشرات من الصواريخ مساء أمس استهدفت خلالها جنوب مدينة تل أبيب، ومدن لاخيش، وأسدود وعسقلان وبلدات سديروت وغيرها.


ووصلت حصيلة العدوان الإسرائيلي – بحسب وزارة الصحة  في غزة – إلى 10 شهداء من بينهم طفلة 5 أعوام، وسيدة 23 عامًا، و75 مصابًا، من بينهم 23 طفلًا، و13 سيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى