أهم الاخبار

سكرتاريا (أشد) توجه نداء للمنظمات الشبابية والطلابية العربية والعالمية للتحرك لفضح الجرائم ووقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة والاراضي الفلسطينية

وجهت السكرتاريا العامة المركزية لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) نداء للمنظمات والاتحادات الشبابية والطلابية العربية والعالمية للتحرك الميداني في مختلف العواصم من أجل فضح الجرائم الوحشية والعدوان الهمجي الذي يشنه الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة ، والذي اسفر عن استشهاد ما يقارب 25 شهيداً وأكثر من 200 جريح بينهم عدد كبير من الاطفال والنساء، ووجود العشرات من المواطنين تحت انقاض المباني المدمرة، الى جانب استهدافه لعدد من الجامعات والمؤسسات التعليمية وسقوط عدد من طلبة الجامعات والمدارس نتيجة القصف الهمجي للمدن والاماكن والاحياء السكنية في مختلف محافظات قطاع غزة.

واعتبرت بأن التطورات الحاصلة والعدوان المتواصل على ابناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة والضفة والقدس وكافة الاراضي الفلسطينية المحتلة تعكس وحشية وعنصرية هذا الاحتلال الذي يسعى من خلال عدوانه للهروب من أزماته الداخلية على حساب الدم الفلسطيني مدعوماً من الادارة الامريكية التي تضرب بعرض الحائط كافة المواثيق والقوانين الدولية وتعتمد سياسة الكيل بمكيالين وتوفر الدعم والغطاء لجرائم الاحتلال .

ودعت السكرتاريا العامة لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني المنظمات الشبابية والطلابية والشباب الحر والثائر في كل البلدان للنزول الى الشارع ومحاصرة سفارات الاحتلال الاسرائيلي بالتحركات الشبابية والطلابية وامام كافة المؤسسات الدولية للضغط لوقف العدوان، والوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته وشبابه في مواجهته وتصديه لهذا العدوان الهمجي والوحشي المتواصل على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة والقدس وأراضي 48، واعلاء الصوت في العواصم العربية من اجل الغاء اتفاقات التطبيع المذل بين بعض الانظمة الرسمية العربية والاحتلال الاسرائيلي الذي يستغل هذه الاتفاقات للتغطية على جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني واحكام السيطرة والهيمنة على مقدرات شعوبنا.

وأكدت السكرتاريا العامة بأن خيار شعبنا وشبابه هو الصمود والمقاومة ومجابهة الاحتلال والعدوان والدفاع عن الارض والشعب والحقوق مستنداً الى دعم الشعوب الحرة والثائرة والقوى الصديقة التي ترفض العدوان والظلم والاحتلال، ويؤكد الاتحاد بأن ارادة الشعب الفلسطيني حتما ستنتصر والاحتلال مصيره الزوال بفعل ارادة الصمود والاصرار على مواصلة النضال من اجل انتزاع الحقوق الوطنية المشروعة لشعب فلسطين وفي مقدمتها حق العودة واقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى