فلسطيني 48

تظاهرات مندّدة بالعدوان على غزّة في الداخل المحتل

 شهدت بلداتفلسطينية داخل أراضي عام الـ 48، مساء اليوم الأحد، وقفات احتجاجية، مسانِدة لقطاع غزّة المحاصَر، وضدّ عدوان الاحتلال الإسرائيليّ عليه، لليوم الثالث على التوالي، ما أسفر عن استشهاد 41 مواطنا بينهم 15 طفلا، و4 سيدات، وإصابة المئات.

وشارك العشرات من أهالي الطيبة والمنطقة في الوقفة الاحتجاجية، التي نُظِّمت مساء اليوم، عند مفترق الجسر في المدينة، احتجاجا على العدوان على غزة.

ورفع المتظاهرون لافتات منددة بالعدوان، كما رُفع العلم الفلسطينيّ، وصور الشهداء، وهتفوا بشعارات داعمة ومساندة لقطاع غزة، كما طالبوا بالوحدة إزاء الإرهاب الإسرائيلي.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد حشدت قوّاتها عند مفترق الجسر قبيل التظاهرة، تحسبا من أي محاولة لإغلاق الشارع.

وفي يافا، شارك ناشطون في وقفة احتجاجيّة، نُظِّمت عند دوار الساعة في المدينة، ورددوا شعارات منددة بالعدوان على القطاع.

وفي طمرة، نظمت اللجنة الشعبية وقفة احتجاجية ضد العدوان على غزة، بمشاركة أهالي ونشطاء من المدينة.

ورفع المتظاهرون الشعارات المنددة بالعدوان، من بينها، بالإضافة إلى شعارات تطالب بمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

وفي عرّابة، نظمت اللجنة الشعبية في المدينة وقفة إسناد لغزة ورفضا للعدوان الإسرائيلي، وذلك عند دوار الفانوس المركزي في الميدان.

ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني والشعارات المنددة بالاحتلال الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى