لاجئون وجاليات

“الديمقراطية “تشارك في المسيرة الجماهيرية رفضاً للعدوان الإسرائيلي ونصرةً ودعماً لأبناء شعبنا في قطاع غزة

بدعوة من حركة الجهاد الإسلامي وبمشاركة فصائل الثورة الفلسطينية في مخيم جرمانا، جابت مسيرة جماهيرية حاشدة شوارع وأزقة مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين.

بمشاركة ممثلين عن فصائل الثورة الفلسطينية والمؤسسات والفعاليات الوطنية والاجتماعية وحشد من أبناء المخيم، حيث رفع المشاركين الاعلام الفلسطينية والسورية ورايات الفصائل الفلسطينية مرددين الهتافات المنددة بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ونصرة لأبناء شعبنا الفلسطيني.

هذا وشارك الرفيق حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أمين إقليم سوريا والرفيق أحمد صالح عضو اللجنة المركزية للجبهة وقيادة وكوادر منظمة جرمانا للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

هذا وادلى الرفيق حسن عبد الحميد بالتصريح التالي:

 من هنا من مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين مخيم الشهداء والمناضلين نتوجه بالتحية لأبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة الصامد في وجه العدوان الإسرائيلي وتوجه بالتحية لشهداء شعبنا في هذه الجريمة النكراء

وقال صمت المجتمع الدولي وافلات الاحتلال من العقاب على جرائمه، يدفعه لارتكاب مزيد من الجرائم بحق أبناء شعبنا،

ودعا الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، لتوفير الحماية الدولية لشعبنا وارضنا وقدسنا من بطش وعدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل.

وتوجه بالتحية للأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية وعلى رأسها كتائب المقاومة الوطنية الفلسطينية (قوات الشهيد عمر القاسم) ولردهم على العدوان الإسرائيلي.

ودعا الى ضرورة إنهاء الانقسام ومواصلة النضال والمقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي وصولاً للاستقلال والحرية والعودة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى