أهم الاخبار

«الديمقراطية» تنعى شهداء نابلس وتدعو لتصعيد المقاومة والاشتباك الميداني مع الاحتلال

اصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، بياناً نعت ،فيه الى جماهير شعبنا الفلسطيني شهداء نابلس «جبل النار» القائد في كتائب شهداء الأقصى إبراهيم النابلسي واثنين من رفاقه إسلام صبوح وحسين طه الذين استشهدوا في اشتباك مع قوات الاحتلال الإسرائيلية وقواته الخاصة التي استباحت البلدة القديمة في نابلس، متمنية الشفاء العاجل للجرحى الأبطال.

ودانت الجبهة جريمة الاغتيال الجبانة وصمت المجتمع الدولي، ودعت جماهير شعبنا للمشاركة في تشييع الشهداء بمواكب جنائزية تليق بتضحياتهم، مؤكدةً أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً بل ستزيد شعبنا إصراراً وإرادة على مواصلة النضال والمقاومة بكل الأشكال ضد الاحتلال حتى كنسه عن أرضنا.

وأضافت الجبهة «مرة أخرى يبرز التحام الشعب والمقاومة في المواجهات والاشتباكات مع قوات الاحتلال في مدينة نابلس في خندق الدفاع عن الكرامة والحقوق الوطنية، بعد التحامها في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والذي أدى لاستشهاد 46 فلسطينياً وإصابة المئات».

وختمت الجبهة بيانها داعية لرص الصفوف والوحدة الميدانية وتصعيد المقاومة الشعبية والاشتباك مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في الميدان والمحافل الدولية، والتعجيل في تشكيل القيادة الوطنية الموحدة لقيادة المقاومة الشعبية الناهضة في عموم الضفة والقدس على طريق كنس الاحتلال والاستيطان ■

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى