محليات

كانت تمر منه يومياً … تدشين شارع الشهيدة شيرين ابو عاقلة وسط رام الله

 من الشارع الذي كانت تمر منه الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة يوميا، دشنت بلدية رام الله عصر اليوم الأربعاء، شارعا حمل اسمها مقابل مبنى قناة الجزيرة وسط مدينة رام الله.
وحضر حفل التدشين طاقم قناة الجزيرة في فلسطين وأهل الشهيدة الصحفية شيرين وعدد من وسائل الإعلام الفلسطينية.
وقال رئيس بلدية رام الله عيسى قسيس، إن البلدية تعتبر نفسها صوت فلسطين بكل ما تمنحه مدينة رام الله، مشيرا إلى أن فكرة تسمية الشارع باسم الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة جاءت وفقا لسياسة المجلس البلدي التي تدعم فئات محددة من المؤثرين، وأضاف ” أحببنا ان تبقى ذكرى شيرين حاضرة، مثل الكثير من الكواكب التي رحلت ونستذكرهم في جميع شوارع المدينة والمناسبات”.
من جانبه، أشار أنطون أبو عاقلة شقيق الشهيدة الصحفية شيرين، إلى تضحيات الشهيدة من أجل فلسطين مشيدا بمسيرتها المهنية، مضيفا بأن تسمية الشارع باسمها هو أقل شيء يمكن تقديمه أمام تضحياتها، لافتا إلى أهمية التدشين كونها مرت منه كثيرا ويقع قبالة مبنى قناة الجزيرة في رام الله.
بدورها أكدت جيفارا البديري مراسلة قناة الجزيرة، أن تأثير تدشين الشارع سيكون من الصعب نفسيا تقبله على زملاء الشهيدة خاصة أنهم يمرون منه يوميا وسيقرأون اسمها ويرون النصب التذكاري الذي  رسمت عليه صورتها.
في الوقت نفسه، شددت البديري على أهمية التكريم الذي يستحضر شيرين بصوتها ورسالتها وقضاياها في بيوت الفلسطينيين، ودعت إلى تكريم كافة شهداء فلسطين بتسمية الشوارع بأسمائهم بعد أن أعادت الشهيدة شيرين قضية فلسطين إلى الواجهة عالميا دون أن تدري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى