اسرائيليات

عقب العدوان على غزة .. استطلاع: تزايد شعبية لابيد

تراجعت قوة حزب الليكود بمقعدين، وارتفعت قوة حزب “ييش عتيد” بمقعدين، وفقا لاستطلاع نشرته صحيفة “معاريف” اليوم، الجمعة.

رغم ذلك، فإنه لو جرت الانتخابات للكنيست الآن، لتمكن رئيس الليكود والمعارضة، بنيامين نتنياهو من تشكيل حكومة تتشكل من أحزاب اليمين والحريديين وبضمنهم حزب “الروح الصهيونية”، برئاسة أييليت شاكيد.وتبين من الاستطلاع أن معسكر نتنياهو سيحصل على 59 مقعدا، وأن المقعدين اللذين خسرهما ذهبا إلى الصهيونية وشاس.

وحصل الليكود على 33 مقعدا، الصهيونية الدينية 10 مقاعد، شاس 9 مقاعد، “يهدوت هتوراة” 7 مقاعد. كذلك حصل “الروح الصهيونية” على 4 مقاعد.وحصلت الأحزاب التي تشكل الحكومة على 51 مقعدا: “ييش عتيد” 25 مقعدا، “كاحول لافان – تيكفا حداشا” 10 مقاعد، العمل 7 مقاعد، “يسرائيل بيتينو” 5 مقاعد، القائمة الموحدة 4 مقاعد. ولم يتجاوز حزب ميرتس نسبة الحسم في الاستطلاع الحالي.ولا تزال القائمة المشتركة مستقرة عند 6 مقاعد.وبحسب الصحيفة، فإن زيادة قوة “ييش عتيد” بقيادة رئيس حكومة الاحتلال، يائير لبيد، هي “نتيجة مباشرة للرصيد الذي حصل عليه في أعقاب عملية بزوغ الفجر العسكرية”، أي العدوان على غزة، في نهاية الأسبوع الماضي، علما أن قائمة “كاحول لافان – تيكفا حداشا” التي يقودها وزير الحرب، بيني غانتس، تراجعت بمقعد واحد قياسا بالاستطلاع السابق.وقال 37% من المستطلعين إن غانتس يحصل على رصيد أكبر من لبيد في إدارة العدوان على غزة، بينما اعتبر 23% إن لبيد يحصل على رصيد أكبر. إلا أن “ييش عتيد” حصل على مقعد إضاف في الاستطلاع الحالي على حياب “كاحول لافان – تيكفا حداشا”، بحسب الصحيفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى