عربي

“حزب الله”: المقاومة هي عنصر القوة الأساسي ‏لانتزاع حقوق لبنان النفطية

 قال علي دعموش، نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله اللبناني إن المقاومة هي عنصر القوة الأساسي ‏لانتزاع حقوق لبنان النفطية في البحر المتوسط.

ونقلت قناة المنار، مساء أمس الجمعة، عن علي دعموش أن “أمريكا إلى أُفول وتراجع في المنطقة وعلى ‏مستوى العالم، ولن تبقى القوة التي تهيمن وتتفرد وتتحكم بمصير ‏العالم الى الأبد”.

وأشار الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة إلى أن الولايات المتحدة فشلت في لبنان وعجزت عن إضعاف المقاومة، رغم ‏كل الحملات والضغوط التي مارستها ولا تزال ضد حزب الله وضد الشعب ‏اللبناني، بسبب الوعي والصمود والصبر والإصرار على مواصلة ‏طريق المقاومة.

وشدد المسؤول بحزب الله اللبناني على أن المقاومة نقلت لبنان من موقع الضعف إلى موقع القوة، مضيفا أن “المقاومة اليوم هي عنصر القوة الأساسي الذي يعتمد عليه لبنان ‏لفرض مطالبه وشروطه وانتزاع حقوقه النفطية”، مشيرا إلى أن “معادلة المقاومة نقلت ‏عملية التفاوض إلى مرحلة جدية وحاسمة ولم يعد هناك متسع من ‏الوقت أمام الصهاينة للتسويف والمماطلة”. ‏

ولفت علي دعموش إلى أن حزب الله اللبناني يريد لبلاده أن يكون بلدا قويا ومقتدرا يحافظ على ‏سيادته وثرواته.

وكانت كتلة “الوفاء للمقاومة” اللبنانية (حزب الله)، قد أكدت، أول أمس الخميس، أن “الوقت ليس مفتوحا أمام الصهاينة لإنهاء مسألة المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية مع لبنان”.

تحاول إسرائيل ولبنان منذ عام 1996 حل التداخل بين المياه الإقليمية للبلدين الواقعة على رواسب كبيرة من الوقود الأحفوري. بدأت المفاوضات بوساطة أمريكية في عام 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى