أهم الاخبار

الاحتلال يقتحم سلواد شمالي رام الله

اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد، بلدة سلواد شمالي مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن عدداً كبيراً من الجيبات العسكرية الإسرائيلية وحاملات الجند، اقتحمت بلدة سلواد، قبل أن تغلق مداخلها وتمنع المركبات من الدخول أو الخروج منها، عقب عملية إطلاق نار من مقاومين استهدف حافلة للمستوطنين قرب البلدة الليلة.

وذكر الشهود أن قوات الاحتلال تقوم بعمليات تمشيط في المناطق الجبلية بين البلدة و واد عيون الحرامية شمالي شرقي رام الله، بحثاً عن منفذ هجوم إطلاق النار.

وحسب موقع “والا” العبري فقد تعرضت حافلة إسرائيلية تقل مستوطنين لإطلاق نار الليلة، شمالي رام الله، دون وقوع إصابات، فيما تضررت نوافذ الحافلة.

وذكر الموقع وفق ترجمة وكالة “صفا”، أن نيراناً أطلقت من منطقة سلواد تجاه حافلة إسرائيلية في منطقة وادي الحرامية شمالي رام الله دون إصابات بينما وقعت أضرار في الحافلة المصفحة.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن 8 أعيرة نارية على الأقل أصابت حافلة مصفحة تابعة لشركة إيغد كانت مليئة بالمستوطنين قرب سلواد، وبأعجوبة لم تقع إصابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى