أسرى

أكثر من 4500 أسير يمتنعون عن الخروج إلى “الفحص الأمني”، ويرجعون وجبات الطعام ضمن خطواتهم النضالية التي استأنفوها

قال نادي الأسير الفلسطيني ان أكثر من 4500 أسيرا  في كافة سجون الاحتلال، ومن كافة الفصائل، سيمتنعون عن الخروج إلى ما يُسمى “بالفحص الأمني” كخطوة عصيان على قوانين إدارة السّجن، وإلى جانب هذه الخطوة سيرجعون وجبات الطعام، وستكون هذه الخطوات يوميّ الإثنين والأربعاء، وتنتهي في حد أقصاه أسبوعين بإضراب عن الطعام، تشارك فيه كافة الفصائل.وكانت لجنة الطوارئ العليا، التي شكّلها الأسرى من كافة الفصائل منذ الهجمة المضاعفة التي حاولت إدارة السّجون فرضها بعد عملية “نفق الحرية” ، قد قررت تفعيل دورها  واستئناف خطواتها، وذلك بعد أن تنصلت إدارة السّجون من جملة “التفاهمات” التي تمت في شهر آذار الماضي، وبعد أن أبلغت الأسرى في عدد من السّجون أنها ستبدأ بفرض إجراءات التضييق على المؤبدات من خلال عمليات النقل المتكررة من الغرف، والأقسام، والسّجون التي يقبعون فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى