اسرائيليات

(يديعوت أحرونوت): أزمة دبلوماسية بين أوروبا وإسرائيل بسبب المنظمات الأهلية الفلسطينية

أفادت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية، بأن هناك أزمة دبلوماسية بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل، بعد اعتبار تل أبيب ست مؤسسات فلسطينية بأنها “إرهابية”.

ووفق الصحيفة، فإن سفراء دول الاتحاد الأوروبي، قالوا لممثل وزارة الخارجية الإسرائيلية، أنه على الرغم من قرار تل أبيب إعلان بعض “منظمات المجتمع المدني” الفلسطينية كمنظمات إرهابية، إلا أنهم سيستمرون في تحويل الأموال إليها.

كما انتقد الأوروبيون مداهمات الجيش لمكاتب هذه المنظمات، وفق صحيفة (يديعوت أحرونوت).

وكان الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، أعرب عن قلق الاتحاد البالغ إزاء المداهمات والاقتحامات الإسرائيلية لست منظمات مجتمع مدني فلسطينية.

وقال بوريل، في بيان صحفي: “يشعر الاتحاد الأوروبي بقلق بالغ إزاء المداهمات التي استهدفت ست منظمات مجتمع مدني فلسطينية في صباح يوم 18 آب/ أغسطس والتدابير التي أعقبتها بما في ذلك اعتقال واستجواب موظفي هذه المنظمات، في إطار تقليص مقلق للمساحة المخصصة للمدنيين والمجتمع في الأرض الفلسطينية المحتلة”، مؤكدا أن “هذه الإجراءات غير مقبولة”.

وأضاف أنه “لا غنى عن مجتمع مدني حر وقوي لتعزيز القيم الديمقراطية ولحل الدولتين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى