اسرائيليات

استطلاع – تقدم بن غفير في انتخابات الكنيست

كشفت استطلاعات للرأي جديدة أجرتها القنوات الإخبارية الثلاث في إسرائيل، الأربعاء، عن ازدياد قوة التصويت لصالح حزب “عوتسما يهوديت” برئاسة عضو الكنيست ايتمار بن غفير، في ما أظهر استطلاع أجرته القناة الإسرائيلية(12) بقاء بتسلئيل سموترتش رئيس حزب “هتصيونوت هدتيت” خارج الكنيست وعدم تمكنه من اجتياز نسبة الحسم.
واللافت في استطلاعات هذه الجولة عبور حزب ميرتس نسبة الحسم ليضمن تمثيله في الكنيست القادمة فيما أظهرت الاستطلاعات السابقة أن ميرتس كان يتهدده خطر البقاء خارج اللعبة السياسية.
ولربما تكون نتائج الانتخابات التمهيدية أمس التي فوضت عضو الكنيست السابقة والسياسية المخضرمة زهافا جلئون لاستعادة مركز رئاسة الحزب تقف وراء التغيير الملحوظ.
حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو حصل وفق استطلاع القناة 12 على 34 مقعدا، 23 يش عتيد، غانتس وساعر 13، عوتسما يهوديت 9، شاس 8، يهدوت هتوراة 7، ميرتس 6، العمل 5، يسرائيل بيتنو 5، القائمة المشتركة 5 ومثلها القائمة الموحدة.
أما استطلاع القناة 13 فيولي الليكود 32 مقعدا، و22 ليش عتيد، غانتس وساعر 12، عوتسما يهوديت 9، يهدوت هتوراة 7، يسرائيل بيتنو 6، العمل 5ومثلها المشتركة، ميرتس 4 والموحدة 4.
استطلاع القناة 11، يمنح الليكود 32 مقعدا، يش عتيد 22، غانتس وساعر 14، عوتسما يهوديت 8، يهدوت هتوراة 7، ميرتس 5، العمل 5، يسرائيل بيتنو 5 والمشتركة 5، هتصيونوت هداتيت 4 ومثلها الموحدة.

وتشير الاستطلاعات الثلاثة إلى عدم نجاح حزب هرواح هتصيونيت (برئاسة آييلت شاكيد) ويسرائيل حرة وديمقراطية والاقتصادي بعبور نسبة الحسم ما يبقيها خارج الكنيست.
ويترقب الاسرائيليون جولة انتخابات عامة في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر وسط مخاوف مجددة من أن يمنع التصدع السياسي والحزبي من تشكيل حكومة قادرة على البقاء لولاية كاملة كما هو الحال مع حكومة لابيد بينيت التي لم تنجح في الصمود اكثر من سنة.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى