أسرى

الأسير عواودة يواصل إضرابه لليوم 166 وسط تدهور خطير على وضعه الصحي

يواصل الأسير خليل عواودة (40 عاما) من بلدة إذنا غرب الخليل، إضرابه عن الطعام لليوم الـ166، رفضا لاعتقاله الإداري، في ظل تدهور خطير على وضعه الصحي.

كما يواصل الأسير أحمد موسى (44 عاما)، الذي نقل إلى “عيادة سجن الرملة”، وشقيقه القابع في سجن “عوفر” عدال (34 عاما)، من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، إضرابهما المفتوح عن الطعام لليوم 20 على التوالي، رفضا لاعتقالهما الإداري.

وقرر ما يسمى “القائد العسكري” للاحتلال الجمعة الماضية تجميد الاعتقال الإداريّ للأسير عواودة.

وقال نادي الأسير: “قرار التجميد استند على معطيات وتقارير طبية من المستشفى، تشير إلى خطورة على حياته، إلا أنه وفي حال تحسن وضعه الصحي وقرر المعتقل الخروج من المستشفى سيتم تفعيل اعتقاله الإداري فورا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى