اسرائيليات

بيني غانتس يطالب بإدخال “تحسينات كثيرة” على الاتفاق النووي المتبلور مع إيران

قال وزير جيش الاحتلال، بيني غانتس، “إنه يجب إدخال تحسينات كثيرة على الاتفاق النووي المتبلور مع ايران في ظل المعرفة والمقدرة اللتين قامت طهران بتطويرهما لامتلاك السلاح النووي”. 

وأوضح اثناء حوار مع رؤساء معاهد أبحاث أمريكية، في اعقاب المحادثات التي اجراها في واشنطن مع مستشار الامن القومي جاك سوليفان، أنه يتعين تمديد الفترة الزمنية التي تفرض خلالها قيود على مشروعها النووي للحيلولة دون هرولتها لإنتاج قنبلة نووية بعد عام 2031، اذ انها ستتمكن بحلول هذا الموعد من انتاج وتشغيل الآلاف من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان).



ووجه رئيس حكومة تصريف الأعمال، يائير لابيد، الدعوة لرئيس المعارضة، بنيامين نتنياهو لجلسة إحاطة الأسبوع الجاري في اعقاب احتمال توقيع الاتفاق النووي مع ايران. 

هذا ومن المرتقب أيضا ان يتحدث لبيد هاتفيا خلال الأيام المقبلة مع الرئيس الأمريكي، جو بايدن ليعرض عليه تحفظات إسرائيل من الاتفاق.

وكشف موقع (أكسيوس) نقلاً عن مسؤول إسرائيلي قوله: إن الأمريكيين أكدوا لوزير الجيش، بيني غانتس، عدم استعجالهم في توقيع الاتفاق النووي. 

وبالتوازي نشرت صحيفة (كيهان) الإيرانية، المقربة من القيادة، مقالا دعت فيه الى تأجيل توقيع الاتفاق المحتمل بشهرين، مضيفة انه خلال هذه الفترة سيتغير الوضع في كثير من المجالات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى