أهم الاخبارفلسطيني

“زكارنة” اشتبك حتى نفدت ذخيرته

روى شهود عيان وأهالي بلدة قباطية جنوبي جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة ما حدث خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدتهم صباح الإثنين، ومحاصرتها منزلًا، قبل اندلاع اشتباك مسلح واعتقال “مطارد”.

واقتحمت قوة عسكرية لجيش الاحتلال البلدة وتوجهت إلى منزل علاء زكارنة وحاصرته من جميع الاتجاهات قبل أن تنسحب بعد نحو ساعة، عقب إصابتها تسعة شبان بالرصاص الحي، واعتقال المطارد زكارنة بعد اشتباكه مع قوات الاحتلال حتى نفاد ذخيرته.

وقال الأهالي إن قوة من الجيش اقتحمت حارة الزكارنة ونصبت القناصة على أسطح المنازل القريبة من منزل المطارد علاء واستهدفت عدة بيوت بالرصاص، التي اخترقت النوافذ والجدران المتاخمة.

وأوضح عمر زكارنة، والد المطارد علاء ، أن الأهالي تفاجأوا باقتحام قوات الاحتلال في تمام السادسة صباحًا وطالبوا نجله بتسليم نفسه عبر مكبرات الصوت، إلا أنه باغتهم بإطلاق النار واستمر بالاشتباك حتى نفاد ذخيرته.

وقال: “طلبوا منّا الخروج من المنزل وعندما خرج نجلي الأصغر أصابوه بكتفه وأصبت أنا وزوجتي وابنتي وزوجها بشظايا الرصاص وزجاج النوافذ المتطاير خلال الاشتباك”.

وأضاف “بعد الاشتباك، اعتقل الجنود علاء وبدأوا بالتحقيق معه حول من كان معه في البيت وهددوه بهدم البيت إن لم يعترف عمن كان معه في البيت، واعتدوا عليه بالضرب الوحشي”، لافتًا إلى أنه لم يمضِ أربعة أشهر على الإفراج عنه من معتقلات الاحتلال.

من جهته، قال أحمد حثناوي، أحد شهود العيان وجار زكارنة، “، إن الاشتباكات توسعت في البلدة، فيما أصيب في المواجهات 9 مواطنين بالرصاص الحي بينهم طبيب.

أما “أم خالد” جارة المنزل المستهدف فقالت “كنت أجهز أولادي لأول أيام المدرسة، وفجأة سمعت صوت إطلاق النار، فيما زجاج النوافذ بدأ بالتناثر نتيجة الرصاص الذي اخترق جدران المنزل الداخلية”.

وأضافت “أسرعتُ بأطفالي إلى داخل المطبخ لحمايتهم من الرصاص الذي كان يتطاير في كل أرجاء المنزل”.

وأعلن مدير التربية والتعليم في بلدة قباطية عن تعليق الداوم أول أيام العام المدرسي في البلدة عقب الاقتحام.

من جهةٍ أخرى، قالت سرايا القدس في بيانٍ لها إن: “مجاهديها في قباطية الباسلة تصدوا لقوات الاحتلال، ودارت اشتباكات عنيفة في محيط منزل المجاهد علاء زكارنة الذي حاصره الاحتلال بداخله لأكثر من ساعة ونصف”.

وأضاف البيان “إننا في سرايا القدس – مجموعات قباطية، نؤكد جهوزيتنا للتصدي لقوات الاحتلال”، مؤكدة أن “العدوان والإجرام الصهيوني لن يثنينا عن القيام بواجبنا في مقاومته في كل زمان ومكان رغم قلة الإمكان”.

المصدر وكالة صفا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى