لاجئون وجاليات

بالصور : حفل تكريم للطلبة الناجحين والمتفوقين في الشهادتين الإعدادية والثانوية وتحت شعار ” من أجل التفوق العلمي والعودة إلى الوطن “

أقامت منظمة الجيل الجديد /مجد/ في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في مخيم جرمانا حفل تكريم للطلبة الناجحين والمتفوقين في الشهادتين الإعدادية والثانوية تحت شعار ” من أجل التفوق العلمي والعودة إلى الوطن ” وذلك يوم 27/8/2022 بحضور ممثلين فصائل العمل الوطني الفلسطيني والمؤسسات والفعاليات الاجتماعية والتربوية والثقافية وعدد من الطلبة وذويهم. وبمشاركة الرفيق حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين / أمين إقليم سوريا والرفيق أحمد صالح عضو اللجنة المركزية للجبهة والدكتور مرعي زامل عميد نائب عميد كلية التربية بجامعة دمشق / فرع القنيطرة وقيادة منظمة جرمانا للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

رحب الرفيق عبد الحكيم دياب عضو قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم جرمانا بالحضور ودعاهم للوقوف دقيقة تحية لأرواح الشهداء مع النشيدين الوطنيين السوري والفلسطيني

كلمة الطلبة المتفوقين ألقاها الطالب المتفوق معاذ عبد الحميد عميش الذي حقق المرتبة الأولى على مستوى القطر في الشهادة الثانوية الفرع العلمي  فتوجه بالتحية  لاتحاد الشباب الديمقراطية الفلسطيني /أشد لتكريمهم واهتمامهم بالتحصيل العلمي للطلاب، واثنى على جهود الطلبة لنيل النجاح والتفوق الذي جاء بفضل جهود المعلمين والاهل والهيئات التربوية، واهدى نجاح الطلاب الى شعبنا في فلسطين وللشهداء الذين يعمدون بدمائهم طريق النصر والعودة والى سوريا وقيادتها على اهتمامها بالطلبة الفلسطينيين وخاصة في مرحلة التعليم الثانوي والجامعي   .

كلمة الهيئة التدريسية ألقاها  الدكتور مرعي زامل نائب عميد كلية التربية في جامعة دمشق /فرع القنيطرة   حيث توجه بالتحية والتهنئة للطلبة الناجحين والمتفوقين، وأكد على أهمية ضرورة تكامل الأدوار بين الطالب والأهل والمدرس هذه الدوائر التي تشكل في حال تكاملها نجاحاً في العملية التعليمية , كما أكد على ضرورة عقد ورشات عمل لرصد الواقع التعليمي للطلبة الفلسطينيين في سوريا والإضاءة على أبرز المشاكل التي تعوق تطور العملية التعليمية ، وأثنى على الدور المتقدم لأشد في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في الاهتمام بقضايا للطلبة والاهتمام بقضايا الشباب الفلسطيني وهمومهم.

 كلمة أولياء الأمور القتها السيدة ميادة حسين حيث قدم التهنئة للطلبة الناجحين والمتفوقين، وأشارت إلى أهمية المتابعة اليومية من قبل الأهالي لأبنائهم الطلبة للحصول على النجاح والتفوق.

 وأشادت بدور المعلمين والجهد الذي يبذلونه في سبيل التفوق العلمي لأبنائنا الطلبة.

كلمة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني / أشد / ألقاها الرفيق هادي صالح  عضو قيادة أشد في سوريا  فتوجه بالتحية الى الشهداء والاسرى ولكافة ابناء الشعب الفلسطيني وحيا الجهود التي بذلت خلال العام الدراسي والتي توجت بالنجاح ،واشار الى اهمية العلم والتعلم لأبناء شعبنا الفلسطيني , و توجه فيها بالتهنئة للطلبة الفلسطينيين الذين نالوا النجاح والتفوق بفعل اصرارهم وارادتهم على التمسك بسلاح العلم طريقا للتحرير وانتزاع الحقوق الوطنية، وأثنى على جهود المعلمين والهيئات التربوية والاهالي التي بذلت خلال العام الدراسي  رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها سوريا

قدمت في الحفل عدد من الرقصات والقصائد الشعرية لفرقة براعم بيسان وفرقة الجيل الجديد

وفي نهاية الحفل تم تكريم الطلبة المتفوقين والناجحين بشهادات التكريم والهدايا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى