أهم الاخباردولي

نعي عالمي لغورباتشوف..وبايدن: جعل العالم أكثر أمانا

نعى زعماء الغرب الراحل ميخائيل غورباتشوف، آخر زعيم للاتّحاد السوفيتي السابق، الذي توفي عن 91 عاماً الثلاثاء.

بايدن

ووصف الرئيس الأمريكي جو بايدن ميخائل غورباتشوف، آخر زعيم للاتحاد السوفيتي، بأنه “قائد نادر” أسهم في جعل “العالم أكثر أمانا”.

وأعرب بايدن عن أسفه لوفاة غورباتشوف، وامتدح في بيان الإصلاحات التي قام بها أثناء قيادته للاتحاد السوفيتي، قائلا:” كانت تصرّفات قائد نادر – قائد لديه من الخيال ما يكفي ليرى أنّ مستقبلا مختلفا ممكن، ومن الشجاعة ما يكفي للمخاطرة بمسيرته كلّها لتحقيق ذلك”. 

وتابع الرئيس الأمريكي في هذا السياق أن “النتيجة كانت عالما أكثر أمانا وأكثر حرية لملايين الأشخاص”.

ماكرون

أشار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى أن التزام آخر رئيس للاتحاد السوفيتي ميخائيل غورباتشوف بالسلام في أوروبا، قد غير التاريخ المشترك.

وكتب ماكرون على “تويتر”: “أعرب عن تعازي في ميخائيل غورباتشوف، رجل السلام الذي فتح اختياره الطريق أمام الروس نحو الحرية. لقد غير التزامه بالسلام في أوروبا تاريخنا المشترك”.

جونسون

فيما أبدى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أسفه لوفاة غورباتشوف، منوّهاً بـ“الشجاعة والنزاهة“ اللتين تمتّع بهما آخر زعيم للاتّحاد السوفياتي السابق.

وكتب جونسون في تغريدة على تويتر ”لقد أحزنني نبأ وفاة غورباتشيف. لطالما أُعجبت بالشجاعة والنزاهة اللتين برهن عنهما لإنهاء الحرب الباردة“، معتبراً أنّه في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس الروسي فلاديمير ”بوتين عدوانه على أوكرانيا، يظلّ التزامه (غورباتشوف) الدؤوب انفتاح المجتمع السوفياتي مثالاً يُحتذى لنا جميعاً“.

غوتيريش

من جهته، أعرب الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش عن ”حزنه العميق“ لوفاة ميخائيل غورباتشوف، مشيراً إلى أنّ آخر زعيم للاتّحاد السوفيتي السابق كان ”رجل دولة فريداً غيّر مسار التاريخ“.

وقال غوتيريش في بيان إنّ غورباتشوف ”فعل أكثر من أيّ شخص آخر لإنهاء الحرب الباردة سلمياً“، معتبراً أنّه برحيله ”خسر العالم زعيماً عالمياً عظيماً، التزم التعدّدية، ودافع بلا كلل عن السلام“.

فون دير

وأعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين عن تعازيها لوفاة غورباتشوف، معتبرة أنّ آخر زعيم للاتحاد السوفيتي كان ”قائداً جديراً بالثقة مهّد الطريق أمام أوروبا حرّة“.

وكتبت فون دير لايين في تغريدة على تويتر إنّ الراحل ”أدّى دوراً حاسماً في إنهاء الحرب البادرة وإسقاط الستار الحديدي. لقد مهّد الطريق أمام أوروبا حرّة. هذا إرث لن ننساه أبداً. أرقد بسلام يا ميخائيل غورباتشوف“.

الشيوعي اليوناني

وفقا لرؤية الحزب الشيوعي اليوناني فإن السياسة التي انتهجها ميخائيل غورباتشوف هدفت إلى الإطاحة بالاشتراكية.

وجاء في بيان أصدره الحزب الشيوعي اليوناني “إن غورباتشوف قاد سياسة البيريسترويكا التي هي في الحقيقة سياسة الإطاحة بالاشتراكية.. وقد اعترف غورباتشوف بنفسه مرارا بأن هدفه تقديم أكبر إسهام لإسقاط الاشتراكية. والآن، وبعد مضي أكثر من 30 عاما على الهزيمة المؤقتة للاشتراكية، يتجسد “إسهام” غورباتشوف في المآسي المتتالية التي جلبها انبعاث الرأسمالية لشعوب الاتحاد السوفيتي السابق والعالم أجمع والطبقة العاملة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى