أسرىأهم الاخبار

«الديمقراطية» لنؤكد بالفعل الملموس أن أسرانا لن يكونوا وحدهم في معركة الكرامة الوطنية

المسار الإخباري :قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، في بيان لها اليوم، إن أسرانا الأبطال، في سجون الاحتلال وزنازينه لن يكونوا وحدهم في إضرابهم عن الطعام الذي سيبدأ غداً الخميس 1/9/2022، بل سيقف إلى جانبهم كل شعبنا، موحداً مدعوماً بمقاومته الباسلة، بكل أشكالها الشعبية والمسلمة في الوطن والشتات، مؤكداً أن معركتهم من أجل الكرامة الوطنية هي معركة كل الشعب وحركته الوطنية ومقاومته الباسلة، دون تردد أو أي تراجع.وأضافت الجبهة لقد عودنا أسرانا الأبطال أن يشكلوا على الدوام الجبهة الأمامية لمقاومة الاحتلال، في إداراة الصراع اليومي مع اجراءات إداراة السجون وأساليبها القمعية المدانة.ودعت الجبهة إلى أوسع اصطفاف وطني إلى جانب الأسرى، بكل الوسائل والأساليب المتاحة، لتصل رسالة شعبنا وأسراه واضحة وجلية إلى دولة الاحتلال، تؤكد لها أنها لن تستطيع الاستفراد بأسرانا، وأن حقوقهم داخل السجون هي جزء لا يتجزأ من حقوقنا الوطنية المشروعة التي نناضل من أجل تحقيقها.وناشدت الجبهة جالياتنا الفلسطينية والعربية في أوروبا، ومناطق الشتات نقل وقائع معركة اسرانا إلى المؤسسات السياسية والبرلمانية والحكومية والحقوقية في الدول المضيفة، واستقطاب أوسع تأييد لأسرانا، وكشف حقيقة المؤسسة الصهيونية الفاشية العنصرية الاستعمارية الاستيطانية.كما ناشدت وسائل الإعلام كافة، تسخير طاقاتها في خدمة معركة الاسرى بما في ذلك إطلاق برامج مفتوحة لعرض قضية الحركة الاسيرة الفلسطينية والعربية في إسرائيل منذ الحرب العدوانية في حزيران(يونيو) 67 وحتى اليوم.

الإعلام المركزي

دمشق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى