فلسطيني

اتحاد لجان العمل النسائي > معركة الأسرى هي معركة كل الشعب الفلسطيني وانتصارهم على الجلاد هو نصر لنضال شعبنا

أصدر اتحاد لجان العمل النسائي بيانا اعلن فيه تضامنه واسناده للاسرى ومقاومتهم في وجه الاحتلال وادارة السجون واجراءاتعم العنصرية الهادفة الى كي وعيهم وكسر ارادتهم ، وأضاف البيان ان معركة الامعاء الخاوية التي يستعد الأسرى لخوضها هي معركة كل الشعب الفلسطيني ، وان انتصارها هو انتصار لكل الشعب ، وأن هذه المعركة تأتي في ظل صمت وتطبيع وخذلان عربي ونفاق المجتمع الدولي الذي بمعاييره المزدوجة ، يشجّع حكومة الاحتلال العنصرية على ارتكاب مزيد من جرائمها ضد الشعب الفلسطيني وفي مقدمتهم الاسرى الابطال.
وأضاف البيان ،استمرار اعتقال أكثر من اربعة آلاف اسير فلسطيني خلف القضبان ، وإجراءات إدارة السجون بحقهم وحملات القمع اليومية ضد الأسرى واستمررار حملة الاعتقالات اليومية بما يخالف القوانين والتشريعات الدولية ، وخاصة لجهة حق وواجب الشعوب المحتلة في مقاومة الاحتلال ، إنما هو دليل على أن حكومة الاحتلال العنصرية تسعى لتأبيد احتلالها مستفيدة من نفاق الغرب وخذلان النظام العربي الرسمي ، الا أن مقاومة الشعب الففسطيني التي لم ولن تتوقف هي الضمان الأساسي للانتصار .
كما دعا البيان في الختام الى استنهاض عناصر القوة لدى الشعب الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام ، ليس فقط نصرة للأسرى بل ايمانا بأن التناقض الرئيسي يجب أن يبقى مع الاحتلال ، وضرورة توفير الغطاء السياسي للمقاومة الشعبية وتشكيل قيادتها الموحدة وصولا للانتفاضة الشاملة والعصيان الوطني ضد الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى