صحة وبيئة

وفد أمريكي لجراحة قلب الأطفال تابع لجمعية إغاثة أطفال فلسطين يصل غزة

وصل الى قطاع غزة وفد أمريكي متخصص بجراحة قلب الأطفال تابع لجمعية إغاثة أطفال فلسطين لإجراء عمليات القلب المفتوح المعقدة للأطفال الذين يعانون من مشاكل خلقية بالقلب،في غزة الأوروبي جنوب قطاع غزة، بعد انقطاع هذا النوع من العمليات في قطاع غزة دام ثلاثة سنوات بسبب جائحة كورونا.

يتكون الفريق من 13 متطوعا ومتطوعة بقيادة جراح قلب الأطفال د. عادل حسين ويرافقه اثنين من أخصائي قلب الأطفال وطبيب تخدير وطبيب عناية مركزة ومساعد طبيب وأخصائية إرواء وأخصائي عمليات تقني وأربعة ممرضات عناية مركزة وخبيرة تمريض.

وقال منسق الوفود الطبية في جمعية إغاثة أطفال فلسطين سهيل فليفل إنه من المقرر أن يقوم الفريق بفحص الأطفال المصابين بتشوهات خلقية في القلب باليوم الأول من بعثتهم التطوعية مع الجمعية بالتعاون مع وزارة الصحة، ليبدأوا بعدها بإجراء عمليتين جراحيتين يوميا حتى نهاية هذا الأسبوع.

وأضاف فليفل إن جميع الأطفال الذين بحاجة لعمليات جراحية بالقلب يتم تحويلهم الى خارج قطاع غزة، وتعمل الوفود الطبية التابعة للجمعية على إجراء تلك العمليات الجراحية الخطيرة داخل مستشفيات قطاع غزة والضفة الغربية بالمجان، والذي يخفف بدوره الكثير على وزارة الصحة وذوي الأطفال المرضى أيضًا.

يذكر أن خلال العشر سنوات الأخيرة، عمليت جمعية إغاثة أطفال فلسطين على استقطاب أكثر من 700 بعثة طبية تطوعية تتكون من آلاف المتطوعين من جميع أنحاء العالم الذين قدموا وقتهم وخبراتهم من أجل علاج آلاف الأطفال بالمجان.

وتعتبر جمعية إغاثة أطفال فلسطين مؤسسة غير حكومية وغير سياسية وغير ربحية، تعمل منذ 31 عامًا على تقديم الرعاية الطبية المجانية للأطفال في جميع أنحاء الشرق الأوسط بغض النظر عن دينهم أو جنسيتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى