فلسطيني

“الخارجية” تصدرإعلاناً بشأن الطلبة الراغبين بالعودة إلى أوكرانيا

قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن سفارات دولة فلسطين في الدول الحدودية مع جمهورية أوكرانيا، تابعت مسألة تسهيل عودة المضطرين من طلابنا الدارسين في أوكرانيا للالتحاق بالجامعات التي فتحت أبوابها، وتمكينهم من الحصول على تأشيرة الترانزيت.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي اليوم الخميس، وصل “دنيا الوطن” نسخة عنه، أن سفاراتنا عقدت عدة لقاءات مع جهات الاختصاص في الدول المعتمدة لديها.


وأكدت أن هذا الملف تجري متابعته بشكل متواصل، رغم استمرار الظروف الاستثنائية، ما يستوجب الحرص الدائم من قبل أبنائنا في ظل استمرار الوضع الراهن هناك، وعليه وبعد الاتصالات التي أجرتها سفاراتنا مع جهات الاختصاص في الدول المحيطة بأوكرانيا، تم التفاهم على إمكانية منح طلابنا تأشيرات “ترانزيت”، علماً أن تأشيرة “الترانيت” لا تخول حاملها الإقامة في تلك الدول.

وبناء على ما ذكر، أوضحت الوزارة أن المضطرين للعودة إلى أوكرانيا (على مسؤوليتهم الخاصة)، تتطلب عودتهم حصولهم على تأشيرة أوروبية، كما يجب التقدم للحصول على تأشيرة ترانزيت من إحدى الدول المحيطة بأوكرانيا، حيث أن تأشيرة “الترانزيت” تستوجب تقديم الأوراق والوثائق الدالة على أن الطالب كان مقيماً في أوكرانيا قبل الحرب، مثل: بطاقة الإقامة في أوكرانيا، والوثائق الجامعية، وأية وثائق أخرى ضمن متطلبات تلك الدول، لافتة إلى أن قرار منح التأشيرة يبقى رهن إجراءات الدولة التي يتقدم من خلالها الطالب بطلب الحصول على التأشيرة.


وبينت أن هذه الإجراءات لا تنطبق على الطلاب الجدد، حيث لن يُمنحوا أية تأشيرات نظراً للوضع هناك، وأنه سيتم إعلام طلابنا بأية مستجدات أولاً بأول.

وأكدت الخارجية أن سفارة دولة في فلسطين في أوكرانيا تقوم بالتواصل مع الجامعات ووزارة التعليم العالي هناك لمتابعة القضايا الملحة الخاصة بالطلبة الفلسطينيين على خلفية ظروف الأزمة، لبحث سبل مواصلة الطلبة تحصيلهم العلمي، وقدمت عدداً من المقترحات لتذليل الصعوبات التي يواجهونها بالشراكة بين وزارتي الخارجية والتعليم العالي في فلسطين، وما زالت بانتظار رد الجامعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى