دولي

الجيش الإيراني:إجراءات طيران الجيش أضافت قدرات عالية لأسطول المروحيات

قال رئيس الأركان العامة للجيش الإيراني، اللواء محمد باقري، اليوم الخميس، إن إجراءات طيران الجيش أضافت قدرات عالية لأسطول المروحيات.

ونقلت وكالة فارس، مساء اليوم الخميس، عن اللواء باقري أن جهود طيران الجيش المبذولة على مدى عدة أعوام قد أثمرت، وذلك تعليقا على إجراء الجيش الإيراني لمناورات “اقتدار القوة البرية للجيش 1401”.

وأكد اللواء باقري أن بلاده شهدت أمس الأربعاء، حدثا كبيرا في منطقة نصرآباد شرق أصفهان، خلال المناورات العسكرية للقوات البرية، وأن الجهود المبذولة على مدى أعوام ماضية من قبل طيران الجيش للقوة البرية للجيش من أجل تجهيز وإعداد المروحيات للتحليق وتنفيذ العمليات ليلا وتعليم وتدريب وإعداد الطيارين لتنفيذ هذه المهمة ذات الأهمية قد تبلورت في الساحة عمليا.

وأضاف رئيس الأركان العامة للجيش الإيراني أن تلك النتائج قد تبلورت في عتمة الليل ونفذت المروحيات عمليات إنزال القوات، المهمة المطلوبة وطبقت بنجاح عملية إطلاق النيران على الأهداف بدقة عالية مع التزام مبدأ مباغتة العدو.

وقال المسؤول العسكري الإيراني:إن هذا الحدث أضاف قدرات عالية للأسطول الضخم لمروحيات القوة البرية للجيش وبلدنا العزيز.

وأشار اللواء محمد باقري إلى أن جميع معدات الرؤية الليلية ومختلف أسلحة الصواريخ والرماية مصنوعة في إيران.

وفي ساق متصل، أوضح قائد القوة الجوية بالجيش الإيراني العميد الطيار حميد واحدي: “لقد حققنا الاكتفاء الذاتي بصناعة الطائرات المسيرة مئة بالمئة ولكن علينا ألا نتوقف في هذا المسار ولو للحظة واحدة”.

ووجه القائد العسكري الإيراني حديثه لمن أسماهم “الجيران” وقال: “نعلن لجيراننا جميعا، بأننا ماضون في إطار برنامجنا الدفاعي، ولا نحمل أي أطماع تجاه أي بلد آخر”.

وأضاف: “اليوم يجب علينا فقط أن نحقق تقدما كبيرا في العلم والتكنولوجيا لنتمكن من إلحاق خسائر باهظة بالأعداء الذين يواجهوننا”.

جاءت تصريحات العميد واحدي خلال تفقده لقاعدة “الشهيد فكوري” الجوية في تبريز شمال غربي إيران، ونقلتها وكالة الأنباء الإيرانية “فارس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى