عربي

النائب الأردني خليل عطية يعلن عن إجراءات جديدة على جسر الملك حسين

أعلن النائب الأردني خليل عطية، اليوم الأحد، عن إجراءات جديدة لتسهيل حركة المسافرين عبر الأردن.وذكر النائب عطية أنه التقى بوزير الداخلية الأردني، وأكد له القيام باجراءات النظافة والصيانة في صالات جسر الملك حسين.وأفاد بأن الحكومة الأدرنية قررت زيادة عدد الشبابيك المخصصة لمعاملات العبور والمغادرة حتى تتقلص فترة انتظار المسافرين.

وقال النائب الأردني في تصريح صحفي وصل “رايــة” صباح اليوم الأحد: “لا نقف عند حدود التقدير فقط، بل نؤكد أن التجاوب الحكومي كان فعالا وسريعا ويستحق الاحترام باتخاذ سلسلة من الإجراءات التي تساعد في تسهيل حركة القدوم والمغادرة إلى ومن فلسطين المحتلة الحبيبة، الأمر الذي يثلج صدر الشعبين ويظهر التجاوب مع توجيهات ملكية نثمنها عاليا ويعلم عنها الجميع”.وأضاف: “التقيت بعد زيارتي الميدانية لجسر الملك حسين بالأخوة وزير النقل ووزير الداخلية لمناقشة الملاحظات والتفاصيل وقد تلمست تجاوباً من الحكومة في العمل الجاد على التعامل مع أي ملاحظات بما يضمن مساندة وتمكين شعبنا الفلسطيني البطل ولاحقا بما يضمن إفشال مؤامرة مطار رامون”.وتابع: “أبلغني معالي وزير الداخلية بتكليف شركة خاصة باجراءات النظافة والصيانة في صالات الجسر، كما قررت الحكومة زيادة عدد الشبابيك المخصصة لمعاملات العبور والمغادرة حتى تتقلص فترة انتظار زوارنا الأشقاء”. وبحسب النائب عطية، يفترض أن يقوم وفد وزاري من الزملاء الأفاضل والذوات في النقل والداخلية والصناعة والتجارة بزيارة ميدانية الاثنين؛ لتفقد سير الأعمال.وأردف قائلا: “نقدر عاليا استجابة الحكومة والوزراء وفقهم الله ونعيد التأكيد على أن تسهيل الاجراءات للأشقاء غرب النهر يليق بالأردن قيادة وشعباً ويعزز مصالحه ويحاصر الاستفزازات الكيدية للعدو الاسرائيلي”.وكان النائب عطية قد طلب من الحكومة تسهيل إجراءات الفلسطينيين القادمين والمغادرين وأن يعاملوا معاملة لائقة، وذلك عقب افتتاح مطار رامون الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى