عربي

“كان”: مصر حذرت “إسرائيل” أن الأوضاع بالضفة على وشك الانفجار

أفادت الهيئة الرسمية الإسرائيلية “كان” نقلاً عن مسؤولين مصريين بأنهم حذروا “إسرائيل” من أن الأوضاع في الضفة الغربية المحتلة، يمكن أن تخرج عن السيطرة وأنه يوجد لديهم انتقادات حول ذلك.

وذكرت القناة العبرية “كان” الأحد، أن نفس المسؤولين المصريين انتقدوا الإدارة الإسرائيلية للأمور، ويعتقدون أن مضاعفة نشاط الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية خلال الفترة الأخيرة يحرج السلطة الفلسطينية ويضعف مكانتها أكثر وأكثر.

وحذروا من أن مواصلة الوضع في الضفة كما هو- سيضع “إسرائيل” أمام انفجار وفوضى في الضفة الغربية على خلفية اقتراب اليوم بعد رئيس السلطة محمود عباس.

يشار إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اجتمع مع عباس في القاهرة الأسبوع الماضي، في محاولة على ما يبدو لتعزيز ودعم مكانته على ضوء التوتر المتزايد في الضفة الغربية الذي يؤثر على مكانة القيادة الفلسطينية.

وأفادت هيئة البث الرسمية “كان” بوقت سابق بأن “إسرائيل” نقلت إلى رؤساء الأجهزة الأمنية الفلسطينية، رسالة مفادها بأن عليهم العمل مجدداً بكامل قوتهم شمالي الضفة الغربية.

وذكر التقرير أن المخاوف المركزية الإسرائيلية تتعلق بإمكانية سقوط مدن فلسطينية أخرى إلى سيطرة المسلحين، على غرار جنين.

الضغط الرئيسي على الأجهزة الأمنية هو العمل بقوة أكبر في نابلس، مسؤولون مطلعون على التفاصيل قالوا لـ”كان” إن السلطة الفلسطينية على وشك فقدان السيطرة على المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى