أهم الاخباردولي

رئيس البرلمان المجري: الاتحاد الأوروبي خسر في أوكرانيا وسيقضى عليه

انتقد رئيس البرلمان المجري (الهنغاري)، لازلو كيفر، مواقف الاتحاد الأوروبي تجاه الأزمة في أوكرانيا، وقال إن “الاتحاد هو الطرف الخاسر بممارساته المنافية لمصالحه الاقتصادية”، مشيراً إلى أن في وسع بودابست أن تشاطر الاتحاد تجربة التعافي من الهزائم.
وقال كيفر، في تصريح صحافي، إن ” الاتحاد الأوروبي أصبح اليوم غير قادر على منع نشوب الحرب سياسياً في أوكرانيا، ولا على استعادة السلام من خلال الدبلوماسية، وتحت ضغط خارجي يتصرف على عكس مصالحه الاقتصادية الأساسية، ويعد الآن خاسراً فعلاً، بصرف النظر عن الجهة التي ستعلن نصرها على جبهات القتال”.
وأضاف أن”مجموعات المصالح ورأس المال الخاص خارج أوروبا، سيقضون على الاتحاد الأوروبي ككل، وعلى كل دولة على حدة، بسبب التبعية العسكرية والسياسية، وضعف القدرة الاقتصادية والطاقة، والديون المالية والسرقة، والانقسام الاجتماعي”.
وأشار إلى أن “هنغاريا (المجر) فقدت، بموجب معاهدة تريانون عام 1920 التي وقعتها مع الحلفاء الغربيين بعد الحرب العالمية الأولى،مساحات هائلة من أراضيها، فضلاً عن أن 3 ملايين مجريّ أصبحوا يعيشون خارج حدودها”.
وأضاف أن هنغاريا ” في الأعوام المئة الماضية، استعادت قدرتها على العمل وقوتها لخدمة شعبها وحمايته، فضلاً عن قدرتها على التعلم من جيرانها وأوروبا، واستعادت ثقتها بنفسها وسلطتها في كثير من النواحي، وهي بإمكانها إشراك جيرانها وكل أوروبا في تجربة التعافي”.
يذكر أن الحكومة المجرية أعلنت، قبل أيام، أن العقوبات على روسيا ستنعكس سلباً على دول الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أن 11 ألف عقوبة على موسكو لم تفلح في إضعافها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى