أهم الاخبار

«الديمقراطية» تنعى شهيدي عملية الجلمة البطولية وتؤكد أن المقاومة وحدها هي طريق اقتلاع الاحتلال والاستيطان

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا الفلسطيني بطلي عملية حاجز الجلمة العسكري البطولية شمال جنين شمال الضفة الفلسطينية، الشهيدين أحمد وعبد الرحمن عابد اللذين استشهدا بعد خوضهما اشتباكاً مسلحاً مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، والتي أسفرت عن مقتل ضابط إسرائيلي وإصابة عدد من الجنود الإسرائيليين.
وأكدت الجبهة وهي تشيد بالعملية البطولية، أنها تأتي رداً على جرائم الحرب الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا الموصوفة في القتل والإعدام والاعتقالات الجماعية ومواصلة الاقتحامات اليومية للمدن والقرى وللمسجد الأقصى وهدم منازل المواطنين.
وتوجهت الجبهة بالتعازي لعائلة الشهيدين ودعت جماهير شعبنا إلى المشاركة بتشييع جثامينهما وبيت العزاء بما يليق بتضحياتهم.
وشددت الجبهة أن جرائم الاحتلال وعدوانه المتواصل، لن يزيد شعبنا إلا إصراراً على مواصلة مقاومته بعد ان أثبتت تجاربه أن المقاومة وحدها هي سبيل الخلاص الوطني وتحرير الأرض من براثن الاحتلال والاستيطان. مؤكدةً أن شعبنا وصل لقناعة أنه لا طريق لاقتلاع الاحتلال والاستيطان إلا بالمقاومة الشعبية الباسلة.
وختمت الجبهة بيانها، داعية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية التي تجتمع اليوم إلى الكف عن السياسات الانتظارية والرهانات الفاشلة على الحلول والوعود الأميركية، والاستماع لنداء الشارع الفلسطيني المنتفض في مواجهة الاحتلال والاستيطان، بالشروع في تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي بما في ذلك إطلاق كل أشكال المقاومة الشعبية.■

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى