فلسطيني 48

عدد ضحايا القتل في الداخل المحتل بلغ 74 ضحية منذ بداية العام الجاري

مقتل الشاب عوني الفرزات طعنا في النقب

قُتل، الليلة الماضية، الشاب عوني الفرزات (19 عاما)ـ جرّاء تعرّضه للطعن في جريمة ارتُكبت في بلدة تل السبع في النقب، في الداخل المحتل.
ونُقِل الشاب إلى مستشفى “سوروكا” في بئر السبع، في مركبة خاصّة، وكان مصابا بعدة طعنات، إلا انه فارق الحياة هناك، بعد أن باءت محاولات انعاشه بالفشل.
وفي وقت سابق من مساء الأربعاء، أُصيب شاب يبلغ 28 عاما من العمر، بجروح وصفت بأنها خطيرة في جريمة إطلاق نار قرب محل تجاري ببلدة وادي سلامة.
ويشهد الداخل المحتل تصاعدا خطيرا في أحداث العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس شرطة الاحتلال عن القيام بدورها في لجم الظاهرة التي باتت تهدد مجتمعا بأكمله.
وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل في البلدات الفلسطينية بالداخل المحتل، منذ مطلع العام الجاري ولغاية الآن، 74 قتيلا بينهم 9 نساء.


 
 
 
 
 


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى