دولي

“واشنطن بوست”: ترامب عرض على ملك الأردن استلام الضفة الغربية

أفادت صحيفة “واشنطن بوست” بأن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، عرض على الملك الأردني عبد الله الثاني، استلام الضفة الغربية، وذلك خلال فترة رئاسته، وفقا لكتاب جديد للمؤلفين سوزان غلاسر وبيتر بيكر.

وكشف الكتاب الذي أتى بعنوان “الحاجز: ترامب في البيت الأبيض 2017-2021 “، أن ترامب قد عرض ما وصفه بـ”صفقة عظيمة” على الملك الأردني، تتضمن السيطرة على الضفة الغربية.

ووفقا لما ورد في الكتاب، فأن الملك عبد الله الثاني قال لصديق أميركي في عام 2018 تعبيرا عن صدمته من عرض ترامب “اعتقدت أنني اتعرض لأزمة قلبية، لم أستطع التنفس”.

وبحسب الكتاب، عرض ترامب اقتراحه في شهر كانون الثاني/ يناير عام 2018. وكان يعتقد بأنه يقدم “خدمة” للملك الأردني.

ويعرض الكتاب المقرر صدوره في 20 أيلول/ سبتمبر الحالي، تفاصيل رئاسة ترامب غير التقليدية وتجاهله الواضح لمعايير منصبه السياسية.

وبحسب ما ورد في صحيفة “واشنطن بوست”، فإن العرض الذي لم يتم الكشف عنه سابقا هو من بين التفاصيل المذهلة حول رئاسة ترامب الفوضوية في الكتاب الجديد، الذي يعد الأحدث في سلسلة طويلة من الكتب التي تتحدث عن كواليس فترة ترامب.

وكتب بيكر وغلاسر أن كتابهما يستند على تقارير و300 مقابلة حصرية، إضافة إلى مذكرات خاصة وملاحظات ورسائل بريد إليكتروني، ورسائل نصية ووثائق أخرى تلقي الضوء على فترة رئاسة ترامب.

ووفقا للكتاب، فإن العديد من كبار المسؤولين كانوا على وشك الاستقالة بشكل جماعي، وأشار الكاتبان لرسالة كتبتها كريستين نيلسن، وزيرة الأمن الداخلي، في تشرين الأول/أكتوبر 2018 إلى أحد كبار مساعديها بشأن هذا الأمر.

ويتطرق الكتاب لعدة موضوعات ابتداء من تعامل ترامب مع جائحة كورونا، إلى احتمال الترشح مرة أخرى للرئاسة في عام 2024، وتضمن الكتاب أيضا حدثا وقع في كانون الأول/ يناير 2018، عندما اتصل ترامب فجأة بالملك عبد الله الثاني ليعرض عليه “صفقة كبيرة” أن يفرض ولايته على الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى