أهم الاخباردولي

رئيس تشيلي يرفض قبول أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي بسبب قتل جيش الاحتلال اطفالا فلسطينيين

رفض رئيس تشيلي، غابرييل بوريك، قبول أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي الجديد، جيل أرتزيالي، بسبب قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي أطفالا فلسطينين.

ونقلت وسائل إعلام تشيلية عن مصادر حكومية قولها، إن إلغاء حفل اعتماد السفير الاسرائيلي جاء بعد إبلاغ الرئيس التشيلي بحادث قتل فيه فتى فلسطيني يبلغ من العمر 17 عاما   (عدي طراد هشام صلاح الذي استشهد في كفر دان) خلال اقتحام جيش الاحتلال البلدة فجر امس الخميس.

وبوريك المنتمي إلى الحزب الشيوعي، والذي أصبح أصغر رئيس في تاريخ تشيلي بعد فوزه في الانتخابات نهاية العام الماضي، كان منذ فترة طويلة من منتقدي إسرائيل. وعندما كان نائبا في البرلمان، أيد مشروع قانون يقترح مقاطعة البضائع الإسرائيلية من المستوطنات في الضفة الغربية والقدس المحتلة ومرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وكان من المقرر أن يقدم السفير أرتزيالي أوراق اعتماده إلى الرئيس بوريك كإجراء شكلي، لكن الحكومة التشيلية أبلغته بإلغاء اللقاء بسبب “قتل إسرائيل للأطفال”.

وذكر موقع “واللا” أن أرزيلي كان قد وصل بالفعل إلى مقر إقامة الرئيس التشيلي لحضور مراسم تقديم أوراق الاعتماد.

وقالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إنه “بحسب ما ورد، فقد زعم التشيليون أن الرفض لم يكن عقابا لإسرائيل، وأنه تقرر تأجيل الحفل حتى أكتوبر. لكنه لا يزال يعتبر إهانة غير مسبوقة”، معتبرة أن “عدم استقبال السفير الإسرائيلي هو خرق خطير للبروتوكول الدبلوماسي ويهدد بظلاله على العلاقات بين الجانبين”.
كما تم استدعاء أرزيلي، الذي استلم منصبه في يوليو، لإجراء محادثات مع وزير خارجية تشيلي يوم أمس الخميس.

المصدر: ” RT- تايمز أوف إسرائيل”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى