أخبار المقاطعة

دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطة تثمن رفض الرئيس الشيوعي التشيلي إعتماد سفير دولة الإحتلال الإسرائيلية الجديد

** تثمن دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رفض رئيس تشيلي “غابرييل بوريك” قبول إعتماد أوراق سفير دولة الإحتلال الإسرائيلية “جيل أرتزياني” بسبب مواصلة جيش الإحتلال الإسرائيلي الإعتداء على المدنيين في قطاع غزة وقتل الأطفال، وممارسة الإعتقالات الإدارية ومخالفة قرارات الشرعية الدولية.

وتشير دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن قرار رئيس تشيلي بعدم إستقبال سفير دولة الإحتلال الإسرائيلية في القصري الجمهوري يأتي بالتزامن مع الذكرى الأربعين لمجزرة صبرا وشاتيلا التي قامت بها دولة الإحتلال الإسرائيلية.

وتؤكد دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن هذا القرار هو تأكيدا على موقف اليسار المناهض للإحتلال والإستعمار، والذي يناضل من أجل إنهاء النظام الفصل العنصري، بإعتبار أن دولة الإحتلال الإسرائيلية تمارس نظام الفصل العنصري بحق الشعب الفلسطيني، وتتوسع في المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية، وتضرب بعرض الحائط جميع قرارات الشرعية الدولية والقوانين الدولية.

وتدعو دائرة المقاطعة في الجبهة رئيس تشيلي إلى مقاطعة دولة الإحتلال الإسرائيلي وقطع العلاقات معها، ودعم دولة فلسطين للحصول على عضويتها الكاملة في الأمم المتحدة، من أجل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم كما نصت قرارات الشرعية الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى