دولي

تطورات الحرب.. القوات الروسية تقيم خطاً دفاعياً في شرقي أوكرانيا

بعد تراجعها الكبير في مدينة خاركوف، خلال الأيام القليلة الماضية، أقامت القوات الروسية خطاً دفاعياً في شرقي أوكرانيا، وفق ما قالت الاستخبارات العسكرية البريطانية.

وفي وقت تواصل نشرت فيه وزارة الدفاع الروسية مقاطع فيديو تظهر عمليات قصف لأهداف قالت إنها تعود للجيش الأوكراني، تواصل قوات كييف هجومها المضاد.


وذكرت الاستخبارات العسكرية البريطانية في تحديثها اليومي بشأن الحرب في أوكرانيا أن القوات الروسية أقامت خطا دفاعيا بين بين نهر أوسكيل وبلدة سفاتوف، وفق ما نقلت (سكاي نيوز) عربية.

ولفتت إلى أنه “من المحتمل أن ترى روسيا أن الحفاظ على هذه المنطقة أمر مهم، لأنه يمر عبر أحد طرق إعادة الإمداد الرئيسية القليلة التي ما زالت روسيا تسيطر عليها من منطقة بيلغورود في روسيا” ولذلك أقامت الخط الدفاعي.


وقالت الاستخبارات البريطانية إن الخط يقع على طول حدود منطقة تعد جزءا من إقليم دونباس، الذي تسعى روسيا إلى السيطرة عليه في الحرب الحالية.

وذكرت أن أي خسارة روسية كبيرة للأراضي في منطقة لوغانسك، التي تعد جزءا من دونباس، ستقوض بشكل لا لبس فيه استراتيجية روسيا في الإقليم.


 وتوقعت أن تبدي روسيا دفاعا شرسا عن المنطقة، لكن من غير الواضح ما إذا كانت قوات الخطوط الأمامية الروسية لديها احتياطيات كافية أو معنويات كافية لتحمل هجوم أوكراني آخر منسق.

وبدأت أوكرانيا هجوماً واسع النطاق في وقت سابق من أيلول/سبتمبر الجاري، تمكنت فيه من طرد القوات الروسية من مساحات واسعة زادت على 6 آلاف كيلومتر، وتركز الهجوم في شرقي البلاد.


وفي سياق العمليات الحربية، نشرت وزارة الدفاع الروسية لعمليات إلقاء قنابل على مواقع تابعة للجيش الأوكراني بواسطة طائرات مسيّرة.

كما نشرت فيديوهات لعمليات قصف نفذتها وحدة الدبابات ضد أهداف عسكرية أوكرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى