اسرائيليات

استعدادات إسرائيلية لربط حقل “كاريش” بشبكة الأنابيب الإسرائيلية في ظل تعثر المفاوضات مع لبنان

أعلنت وزارة الطاقة الإسرائيلية اليوم الجمعة عن بدء الاستعدادات لربط حقل الغاز “كاريش” بشبكة الأنابيب الإسرائيلية، وذلك تمهيدًا لتشغيل المنصة وإنتاج الغاز الطبيعي، في ظل غياب اتفاق بين “إسرائيل” ولبنان حول الحدود البحرية وعدم التقدم في المفاوضات.

وأوضحت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية نقلًا عن وزارة الطاقة الإسرائيلية، أن ربط حقل “كاريش” سيتم كجزء من المرحلة التالية من المشروع الإسرائيلي لاستخراج الغاز من “كاريش”، المخطط لها في الأيام القليلة المقبلة.

وتابعت وزارة الطاقة الإسرائيلية أن العملية ستشمل اختبار الحفارة ونظام ضخ الغاز الطبيعي من منصة الحفر إلى شبكة الأنابيب الإسرائيلية، موضحة أن عملية الفحص لا تشمل بدء استخراج وإنتاج الغاز الطبيعي من “كاريش”.

وقالت إن الاستعدادات تتمثل بإجراء اختبارات لتدفق وضخ الغاز الطبيعي في الاتجاه المعاكس، من شواطئ شمالي البلاد إلى الحفارة في حقل الغاز الواقع في المنطقة المتنازع عليها مع لبنان في البحر المتوسط، من أجل اختبار منظومة وشبكة الأنابيب.

ومطلع يونيو/ حزيران الماضي، استقدمت إسرائيل إلى حقل “كاريش” سفنًا تابعة لشركة “إنرجين” اليونانية – البريطانية مخصصة لاستخراج وإنتاج الغاز الطبيعي، ما أثار اعتراض الحكومة اللبنانية ودفع حزب الله إلى إطلاق تهديدات بمهاجمة “كاريش” إذا بدأت إسرائيل باستخراج الغاز دون التوصل إلى اتفاق مع لبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى