أهم الاخبار

بعد علاج استمر 16 عاماً.. استشهاد المواطنة أمينة غالية متأثرة بإصابتها في قصف الاحتلال شاطىء بحر غزة

استشهدت المواطنة أمينة غالية، وهي شقيقة هدى غالية ،بعد علاج استمر 16 عاما بسبب إصابتها مع عائلتها التي استشـهد معظمها على شاطئ بحر شمال غزة عام 2006.
وأفادت مصادر عائلية أن المواطنة أمينة استشهدت، متأثرة بإصابتها، في أثناء تلقيها العلاج في جمهورية مصر العربية.
ويوم الجمعة التاسع من يونيو/تموز 2006، وعلى شاطئ بحر بلدة “بيت لاهيا” شمال قطاع غزة، أفاقت الطفلة هدى، على مقتل والدها وخمسة من أشقائها، بقذيفةٍ من بارجة إسرائيلية، استهدفتهم في أثناء استجمامهم على الشاطئ.
وفي حينه وثق مصور تلفزيوني تفاصيل المجزرة، إذ التقطت عدسته الطفلة هدى، وهي تبحث عن والدها وأشقائها، قبل أن تجدهم مضرجين بدمائهم على رمال الشاطئ؛ لتبدأ بالصراخ والنحيب. وأثارت مشاهد المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي ضد العائلة المسالمة، سخطا كبيرا على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى