اسرائيليات

الاحتلال يخفي تعرض جنوده لإطلاق نار قرب حاجز الجلمة

كشف تقرير إسرائيلي، صباح اليوم، الأحد، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي امتنع عن الإعلان عن تعرض جنوده لعملية إطلاق نار وقعت قرب السياج الأمني الفاصل قرب معبر الجلمة، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد التقرير الذي أورده المراسل العسكري لإذاعة الجيش الإسرائيلي، دورون كادوش، بأن العملية نفذت يوم الأحد الماضي حين كان جنود في جيش الاحتلال “في دورية روتينية على طول خط التماس”، بالقرب الجلمة.

وأوضح التقرير أن جنود الاحتلال استقلوا مركبة من طراز “كيا بيكانتو” عندما تعرضوا لإطلاق النار. وذكر أن العملية لم تسفر عن وقوع إصابات في صفوف الاحتلال، غير أن جيش الاحتلال لم يعلن عنها.

وأضاف أنه “أثناء عمليات البحث في المنطقة، تم العثور على أغلفة قذائف الأعيرة النارية المستخدة في العملية”.

ويوم الخميس الماضي، أصدرت فرقة الضفة الغربية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، تعليمات للجنود الذين يقومون بدوريات على الخط الفاصل مع المدن الفلسطينية، بارتداء السترات الواقية للرصاص والخوذ حتى خلال تواجدهم داخل المركبات.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن التعليمات تلزم الجنود الذين يستخدمون المركبات من نوع “كيا بيكانتو” بارتداء السترة الواقية والخوذة خلال دوريات الاستطلاع على الخط الفاصل، خشية تعرضهم لكمائن من قبل الشبان الفلسطينيين في الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى