فلسطيني

الشبان تصدوا له- المتطرف غليك يقتحم مقبرة باب الرحمة للنفخ “بالبوق”

تصدى الشبان للحاخام المتطرف يهودا غليك، خلال اقتحامه مقبرة باب الرحمة، محاولا النفخ بالبوق”عشية رأس السنة العبرية”.

واقتحم الحاخام غليك مقبرة باب الرحمة- الواقعة عند السور الشرقي للأقصى-، حاملا معه البوق للنفخ فيه، فتصدى له الشبان الذين تواجدوا في الموقع وطالبوه بالخروج من المكان، فيما قامت شرطة الاحتلال بإبعاد الشبان.

كما قام مستوطن بالسير على قبور مقبرة باب الرحمة، حتى وصل عند السور الشرقي للاقصى “من الجهة الخارجية” ونفخ بالبوق، تزامنا مع نفخ المتطرف يهودا غليك داخل المقبرة بحراسة قوات الاحتلال.

وقام المتطرف غليك الخميس الماضي باقتحام المقبرة ووضع العلم الإسرائيلي على أحد القبور ونفخ بالبوق، وتصدى له الشبان خلال ذلك.

وتتصاعد الدعوات المتطرفة هذه الأيام، لتنفيذ اقتحامات للأقصى ومحطيه عشية الأعياد اليهودية التي تبدأ الأسبوع القادم” رأس السنة، عيد الغفران، والعرش”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى