لاجئون وجاليات

الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية تستقبل عضو لجنة حقوق الإنسان في جنيف توماس باخمن

ستقبل مسؤول الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق فؤاد بكر في مقر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ببيروت، الصحفي السابق وعضو لجنة حقوق الإنسان في جنيف “توماس باخمن” الذي زار الأراضي الفلسطينية المحتلة تسع مرات، ووثق تجربته مع دولة الإحتلال الإسرائيلية التي أهانته أكثر من مرة، وقامت بالتحقيق معه بشكل مهين لأكثر من ثماني ساعات، وحجزت الصور التي إلتقطها والكاميرا التي كان يوثق بها جريمة الفصل العنصري الإسرائيلية وإنتهاكات حقوق الإنسان التي تقوم بها دولة الإحتلال الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.

ركز الطرفان على جريمة الفصل العنصري التي ترتكبها دولة الإحتلال الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، إلى جانب جرائم الحرب التي ترتكبها في قطاع غزة، كما تم عرض قضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية وتحديدا الأطفال، إلى جانب المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية.

أشار الطرفان في حديثهما على وضع اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات، حيث أكدا على ضرورة توفير الدعم الكامل لهم، والعمل من أجل دعم وكالة الأونروا على الصعيدين السياسي والمالي، للوقوف بوجه المخططات الأميركية التي تريد تصفيتها، معتبرين أن العودة وتطبيق القرار 194 هو أفضل طريق والأسرع من أجل البدء في وضع حل عادل للقضية الفلسطينية على أساس القانون الدولي.

عرض الطرفان الأوضاع القانونية للشعب الفلسطيني وما يجري من إنتهاكات لحقوق الإنسان، مؤكدين على ضرورة إجبار إسرائيل على تطبيق قرارات الشرعية الدولية، لاسيما إتفاقيات جنيف، ومحاسبتها على الجرائم التي قامت بها أمام المحكمة الجنائية الدولية.

إختتم اللقاء بتبادل الوثائق والكتب بين الطرفين، مؤكدين على ضرورة التواصل الدائم من أجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية، وتوثيق جرائم الإحتلال الإسرائيلي، والتنسيق مع لجنة حقوق الإنسان في جنيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى