استيطان

إصابة ثلاثة مواطنين إثر اعتداء مستوطنين على أهالي بلدة حوارة

أصيب ثلاثة مواطنين، اليوم الاثنين، إثر اعتداء مستوطنين على أهالي بلدة حوارة، جنوب نابلس.

وأفاد الهلال الأحمر في نابلس، بأن مواطنين أصيبا بحروق جراء رشهما بغاز الفلفل الحار بشكل مباشر على وجهيهما، فيما أصيب ثالث برضوض بعد تعرضه للضرب، في بلدة حوارة، خلال تصدي المواطنين لمجموعة من المستوطنين هاجمت أهالي البلدة، بحماية جنود الاحتلال.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن قوات الاحتلال استهدفت المواطنين بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، عقب تصديهم للمستوطنين.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد اقتحمت فجرا، عدة محال تجارية في بلدة حوارة جنوب نابلس، واستولت على تسجيل كاميرات مراقبة.

وأفاد الناطق باسم حركة “فتح” في حوارة عواد نجم ، بأن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها في البلدة، وداهمت عدة محلات تجارية واستولت على تسجيل كاميرات مراقبة.

وفي السياق ذاته، شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية على الحواجز المحيطة بمدينة نابلس، بزعم تعرض مركبة مستوطن لإطلاق نار فجر اليوم في حوارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى