أسرىأهم الاخبار

بالصور// استقبال جماهيري وفصائلي حاشد للأسير المناضل الرفيق راجح قبلاوي

أفرجت سلطات الاحتلال، مساء اليوم الأحد، عن الأسير راجح سعيد علي قبلاوي، من بلدة برقين غرب جنين بعد اعتقال دام 4 سنوات ونصف.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين، منتصر سمور، أن الاحتلال أفرج عن الأسير قبلاوي على حاجز الظاهرية جنوب الخليل، حيث كان يقبع في سجن النقب. وأشار الى أن قبلاوي أسير محرر وأمضى 10 سنوات في سجون الاحتلال، علما بأن الاسير قبلاوي ينتمي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

وكان في استقباله في بلدة برقين حشد كبير من أعضاء وأنصار الجبهة الديمقراطية والقوى الوطنية والاسلامية واهالي البلدة والمحافظة ، وألقيت في مهرجان الاستقبال عدة كلمات في مقدمتها كلمة الجبهة الديمقراطية التي القاها جمال محاميد عضو اللجنة المركزية للجبهة التي أكد فيها على الدور البطولي للفرفيق راجح وكل الاسرى المناضلين القابعين خلف القضبان ، واعتبر أن حرية الشعب الفلسطيني تبدأ من تحررهم ، وأن الجبهة تناضل مع بقية القوى من أجل تصعيد المقاومة ضد الاحتلال والأستيطان حتى كنسه عن أرضنا ، وأن لا بديل عن انهاء الانقسام واستعادة الوحدة في إطار منظمة التحرير الفلسطينية وفاءا لدماء الشهداء والجرحى وعذابات الأسرى.،كما القيت كلمات باسم القوى الوطنية والجهاد الاسلامي ونادي الاسير الفلسطيني .

وفي الختام القى الرفيق الاسير المحرر راجح قبلاوي كلمة الأسرى ، والتي نقل فيها تحيات الاسرى لشعبنا الفلسطيني في الوكن والشتات على صمودهم في وجه الاحتلال وعلى هباتهم المتكررة ووقوفهم الى جانب الاسرى في كل المعارك التي يخوضونها ، وأكد على أنه رغم العذابات والاعتقال والمعاناة اليومية على أيدي الجلاد المحتل ‘ إلا أنهم ماضون في نضالهم ليس فقط من أجل تحسين ظروف اعتقالهم داخل السجون ،بل وفي الاساس من أجل حريتهم وحرية شعبهم.

كما أكد قبلاوي على أن رسالة الأسرى الأساسية هي الدعوة للوحدة الوطنية وإنهاء الأنقسام البغيض المدمر ومخاطرة على المشروع الوطني والقضية الفلسطينية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى