فلسطيني

الاحتلال يزعم اعتقال خلية لحماس في الخليل ونابلس خططت لتنفيذ عمليات بالضفة

زعم جهاز الأمن العام لدى الاحتلال “الشاباك”، اليوم الاثنين، اعتقال خلية لحركة حماس في الخليل ونابلس، خططت لتنفيذ عمليات إطلاق نار وتفجيرات ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية.

وادعى “الشاباك”، أنه “اعتقل 7 فلسطينيين من نشطاء حركة حماس في الخليل ونابلس خططوا لتنفيذ عمليات دامية ضد المستوطنين وقوات الجيش بتوجيه ودعم من حماس في قطاع غزة”، زاعمًا “ضبط بحوزتهم أسلحة ومواد متفجرة”. والمعتقلون الذين نشر “الشاباك” صورهم، هم الشبان: مصعب الياموني، وأحمد أبو داوود، وعز الدين الزين، وعماد أبو خلف، وعبد الله قواسمة، وهم من مدينة الخليل جنوبي الضفة المحتلة، بالإضافة إلى الشابين مأمون حنيني وكمال حنيني من بيت فوريك الواقعة إلى الشرق من مدينة نابلس.

ومن جانبها، قالت صحيفة “معاريف” العبرية: “تبين في تحقيقات الشاباك أنه تم تجنيد النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وتلقوا تدريبات على إنتاج العبوات الناسفة، ورفعت لوائح اتهام ضد معظم المتهمين أمام المحكمة العسكرية بتهمة ارتكاب مخالفات أمنية خطيرة”. وفق زعمها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى