أخبار المقاطعةأهم الاخبار

دائرة المقاطعة في «الديمقراطية» تُصدر تقريرها الـ (106) حول التطبيع

بيروت : أصدرت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الإثنين، تقريرها الـ (106) حول حركات المقاطعة في أسبوع إتفاقيات التطبيع.
وجددت حملات المقاطعة رفضها لإتفاقيات التطبيع بين بعض الدول العربية ودولة الإحتلال الإسرائيلية التي حدثت في شهر أيلول منها: إتفاقية أوسلو (13 أيلول)، إتفاقية أبرهام (15 أيلول)، إتفاقية كامب دايفيد (17 أيلول).
كما قامت مجموعة من الناشطين الفلسطينيين في حملات المقاطعة بإزالة إعلانات تطبيعية لقهوة عيليت الإسرائيلية على مدخل بلدة دار صلاح شرق بيت لحم.
وفي إطار مقاطعة الاحتلال وعزله، لم يذكر معلق قنوات beIN SPORTS، عامر الخوذيري، اسم دولة الاحتلال خلال تعليقه على مباراة جمعت فريق باريس سانجرمان الفرنسي بفريق مكابي حيفا، ضمن منافسات المجموعات لدوري أبطال أوروبا.
كذلك، أكدت نقابة القضاة الجزائرية، أنها قاطعت اجتماعاً للاتحاد الدولي للقضاة والذي انطلقت أعماله في «تل أبيب»، انسجاماً مع الموقف الجزائري الرسمي والشعبي الرافض للتطبيع مع الاحتلال والمناصر لفلسطين.
فيما ثمنت حملات المقاطعة رفع العلم الفلسطيني من قبل جماهير نادي الأخضر في ملعب شهداء بنينا، وسط هُتافات حماسية عالية، تأييدا للحقوق الوطنية الفلسطينية.
بينما أدانت حملات المقاطعة زيارة وزير الخارجيّة الإماراتي عبد الله بن زايد، لدولة الإحتلال الإسرائيلية، بهدف حضور اجتماع مع رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلية “يائير لبيد” وللمشاركة في اجتماع السفارة بمناسبة مرور عامين على توقيع اتفاقية التطبيع بين أبوظبي ودولة الإحتلال الإسرائيلية.
وبدورهم، أدان ناشطون بحملات المقاطعة مشروع صحيفة الإتحاد الإماراتية الهادف إلى تقديم محتوى مشترك للقرّاء باللغتين العبرية والعربية، مع صحيفة «يسرائيل هوم العبرية»، وذلك بعد فوزهما بمسابقة “تحديات الابتكار التي أطلقتها والممولة من شركة غوغل.
وعلى صعيد متصل، ثمن ناشطون بحملات المقاطعة رفض دولة قطر لطلب دولة الإحتلال الإسرائيلية بفتح مكتب قنصلي إسرائيلي مؤقت في الدوحة، خلال انعقاد بطولة كأس العالم.
وفي ذات السياق، نظمّ العشرات من الناشطين حملة التضامن مع فلسطين، في أيرلندا فعالية تضامنية مع الشعب الفلسطيني في ساحة آير، بالإضافة إلى حملة “غالواي” للتضامن مع فلسطين ومنظمة العفو الدولية في أيرلندا. 
إضافة إلى ذلك، ثمنت حملات المقاطعة  تأكيد بطريرك الكنيسة الرومانية، البطريرك دانيال، على دعم الكنيسة في جمهورية رومانيا بحق الشعب الفلسطيني في الحرية ونضاله المشروع لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس طبقاً لقرارات الشرعية الدولية.
ومن جهتها، أدانت حملات المقاطعة زيارة المفتش العام للقوات المسلحة الملكية المغربية “الفاروق بلخير، إلى دولة الإحتلال الإسرائيلية.
وقد، ثمن ناشطون بحملات المقاطعة رفض رئيس تشيلي، «غابرييل بوريش» قبول أوراق اعتماد سفير دولة الإحتلال الإسرائيلية الجديد «جيل أرتزيالي»، وذلك بسبب إرتكاب دولة الإحتلال الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.
ومن ناحية أخرى، أدانت حملات المقاطعة إعلان إستديو «مارفل» عن قيام الممثلة الإسرائيلية «شيرا هاس» بأداء دور بطولي لشخصية فلسطينية بالفيلم القادم ضمن سلسلة أفلام “كابتن أميركا.
كما طالبت حركة المقاطعة في هولندا فرقة «Altin Gün» الإنسحاب من تقديم حفلاتها في دولة الإحتلال الإسرائيلية تضامناً مع القضية الفلسطينية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى