أهم الاخبار

أبو ليلى : هذا هو المطلوب من الرئيس عباس بخطابه غداً

تحدث قيس عبد الكريم، نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، حول ما هو مطلوب من الرئيس محمود عباس، قبل خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يوم الجمعة المقبل.

ويلقي الرئيس عباس غداً الجمعة، كلمة فلسطين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في الدورة الـ 77.

وقال عبد الكريم إنه “يعتقد أن المجتمع الدولي وشعبنا الفلسطيني يتوقعون من خطاب الرئيس عباس بالأمم المتحدة الجمعة المقبلة أن يكون ملموسًا في خطوات تنفيذية تجسد ما جاء في خطابه السابق قبل عام على قاعدة أن الوضع القائم لم يعد محتملًا استمراره”.

وأضاف: “كما وأن المجتمع الدولي مطالب بأن يجد حلًا لينهي الاحتلال وفي غيابه من هذا الحل فإن منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية ترى أن الاتفاقات التي تم عقدها مع دولة الاحتلال لم تعد قائمة، وأن الالتزامات لن تكون ملزمة للشعب”.

وتابع عبد الكريم: “بناءً على ذلك ستباشر دولة فلسطيني في اتخاذ إجراءات ملموسة لإنهاء التزاماتها بدءًا بوقف التنسيق الأمني مرورًا بإعادة النظر بالاعتراف في دولة إسرائيل وصولًا إلى فك الارتباط باتفاق باريس الاقتصادي”.

وأكد أن المطلوب الآن إنهاء الاحتلال، وما لم يتم إنهاؤه فالالتزامات القائمة بموجب الاتفاقات مع إسرائيل لم تعد ملزمة لشعبنا وحركته الوطنية.

وشدد عبد الكريم أن يجب وضع المجتمع الدولي أمام حقيقة أن هذه الخطوات هي للتنفيذ وسوف يبدأ تنفيذها فورًا عملًا بقرارات المجلسين الوطني والمركزي، وأنها ليست فقط كأدوات للتهديد والمساومة على إنجازات أو ما تسمى إجراءات بناء الثقة وغير ذلك من القضايا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى