دولي

رئيس الأركان الإيراني: وجود إسرائيل في الخليج غير شرعي.. ويهدد بـ”الرد المدمر”

حذر رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري يوم الخميس، من أن “القوات المسلحة لن تتسامح مع أي تغيرات أمنية وحدودية تهدد مصالح إيران”.

وقال باقري، خلال عرض عسكري في طهران كما نقلت وكالة “تسنيم“: “لن نتسامح مع حدود بلدان المنطقة، وننصح أذربيجان وأرمينيا بحل مشاكلهما من خلال الحوار”، مؤكدا أن “إيران سترد بشكل مدمر على الاعداء إن اخطأوا في حساباتهم”.

وأضاف أن “بلاده لديها العديد من القدرات المسلحة التي لم تكشف عنها حتى الآن”، مشيرا إلى أن “وجود الصهاينة في الخليج غير شرعي، وأن بلاده تراقب جميع تحركاتهم”.

وكان الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، قال أمس الأربعاء، إنه لا يمكن للقوة الصهيونية المحتلة أن تكون شريكا في الأمن والاستقرار.

وأفادت وكالة “مهر” بأن تصريحات الرئيس الإيراني جاءت خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مجددا التأكيد على أن بلاده شددت على جيرانها بأن الأمن الإقليمي يجب أن ينبع من الداخل لا أن يفرض من الخارج”.وأعلن الحرس الثوري الإيراني عن “إقامة عرض

بحري اليوم في الخليج”. وقال المتحدث باسم قوات الحرس الثوري، العميد رمضان شريف، إن “قوات الحرس ستقيم عرضا بحريا بمشاركة 1444 زورقاً في بندر عباس”، حسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وكانت القوات البرية في الجيش الإيراني، قامت بإجراء أكبر مناورات عسكرية في تاريخها، بمشاركة أسلحة مختلفة، في 7 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وذكرت وكالة “فارس” أن مناورة القوات البرية في الجيش الإيراني تعد الأكبر في تاريخ تلك القوات البرية، حيث تستمر لمدة يومين، في مدينة نصر آباد التابعة لمحافظة أصفهان، تحت عنوان “الاقتدار 1401”.

ونقلت الوكالة عن العميد كريم جشك، المتحدث باسم المناورات العسكرية للقوات البرية الإيرانية: “تجرى هذه المناورات بمشاركة قوات المشاة والمدرعات والمدفعية والقوات الجوية والطائرات دون طيار، والهندسة والمحمولة جواً ووحدات الحرب الإلكترونية، وبدعم من الوحدات العسكرية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى