أهم الاخبار

التجمع الإعلامي الديمقراطي: اعترافات موقعي «انستغرام» و«فيسبوك» يُظهر الانحياز الواضح لرواية الاحتلال

قال التجمع الإعلامي الديمقراطي، اليوم الخميس، إن اعترافات موقعي «انستغرام» و«فيسبوك» يظهر الانحياز الواضح والكبير لرواية للاحتلال الإسرائيلي.
جاء ذلك تعقيبًا على الدراسة التي أجرتها شركة «ميتا» حول موقعي «انستغرام» و«فيسبوك»، حيث أوضحت الدراسة أن تلك المواقع انحازت ضد الفلسطينيين بشكل علني خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وأكد التجمع في بيان صدر عنه اليوم، أنه بات مطلوبًا من مواقع التواصل الاجتماعي بأن تأخذ موقف الحياد، والاصطفاف إلى جانب قضايا الشعب الفلسطيني الذي يواجه إرهابًا منظمًا على كافة الصُعد بدلًا من محاولات إخفاء المحتوى الرقمي الذي يكشف حقيقة إجرام الاحتلال، مشيرًا إلى أن عمليات التقييد المفروضة على المحتوى الفلسطيني تُشكل انتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية ومبادئ حقوق الانسان وفي مقدمتها الحق في حرية الرأي والتعبير.
وطالب التجمع، المؤسسات الحقوقية والمنظمات والاتحادات الدولية بضرورة رصد وتوثيق الجرائم التي تدين ممارسات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، والعمل على تفعيل آليات الاحتجاج من أجل وقف هذه السياسات الممنهجة بحق المحتوى الفلسطيني، وتحقيق العدالة التي من شأنها أن توفر مناخ إعلامي إيجابي.
والجدير ذكره، أن 12 منظمة من المجتمع المدني وحقوق الإنسان وجهت رسالة مفتوحة تحتج فيها على تأخر شركة »ميتا« في إصدار نتائج الدراسة، والتي كانت الشركة تعهدت بنشرها في الربع الأول من العام الجاري.
يشار إلى أن التجمع الإعلامي الديمقراطي هو الإطار النقابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى